les tribus Arabes de SAHARI en algérie – قبائل السحاري الهلالية في بسكرة+الجلفة+تيارت الجزائر

les tribus Arabes de SAHARI en algérie – قبائل السحاري الهلالية في بسكرة+الجلفة+تيارت الجزائر

في نهاية القرن 18م كانت وظيفة شيخ العرب ـ التي تمنح عادة من قبل بايات قسنطينة ـ تتأرجح بين صفين من قبائل الذواودة، بيت بوعكاز وبيت بن قانة (هذا الاخير مطعون في نسبه للذواودة رغم ادعائه أنه منهم إلا أن الصحيح أنه من أشراف القل )، فأيدت قبائل السحاري بيت بن قانة.كانت قبائل السحاري في عهد الإحتلال تابعة لدائرة بريكة، تقضي فصل الشتاء في الأراضي الشاسعة التي تمتد من الحضنة (المسيلة) إلى الزيبان (بسكرة)، وفي فصل الصيف يصعدون إلى التل مع قطعانهم الضخمة ( تصل قطعانهم إلى حدود باتنة وأم بواقي ). وأما مواطن استقرارهم  الأساسية فكانت واحات القنطرة والوطاية ومدوكل. وهي اليوم تعتبر من أشهر مدنهم ، و واحة القنطرة سكنتها الفروع التالية : أولاد سي علي محمد وأولاد بليل (أبي الليل) وأولاد محمد. ولكل فرع قريته الخاصة. أما واحة الوطاية والتي تبعد 27 كم جنوب غرب القنطرة، فسكانها السحاري مع كل من أولاد ناصر أوناصر وأهل بن علي. وقد أصبحت هذه الواحة ـ بعد عودة الهدوء، وتوسيع زراعة الحبوب، وإنشاء العديد من البساتين والحدائق ـ واحدة من أكثر مناطق القبيلة ازدهارا.

أما اليوم فنجدهم منتشرين في كل من ولايات باتنة بسكرة الجلفة غليزان … وغيرها من المناطق التي انتقلوا إليها ، لعل أكبر تجمع لهم هو ذلك المعروف لهم شمال غرب مدينة بسكرة ( إذ تعتبر أكبر قبيلة في بسكرة – تمثل أراضي القبيلة ثلث مساحة ولاية بسكرة ) وهي الأراضي التي أقطعها لهم الأتراك بعدما تحالفوا معهم  فعمروها واشتهروا بها

وهؤلاء في بسكرة هم من سَحاري شيخ العرب، في غربيّ أوراس إلى الحضنة. ويضمّون العروش التالية  المرازيق وأولاد منصور والرّقايات وأولاد عامر والثّلث وأولاد داود، وقد كان مركزهم  بيطام (إقليم قيّادة بريكة) وقسما من دواوير القنطرة والوطاية (بلديّة عين التّوتة المختلطة)؛ ذكره Rinn. .

7. ومن السّحاري طائفة في شماليّ أوراس، حواليّ عين ياقوت، أحضرهم باي قسنطينة، وحرّضهم على القبائل المشاغبة (الحراكتة المعاذير والحراكتة الجرمة والحراكتة الثّلاث وأولاد سي عليّ تاحْمَامْت)، الّذين تمرّدوا وقتلوا خليفته، أعوام 1823م و1824م؛ فأعطاهم أراضي أولاد سي عليّ، فزاحموهم في البسيط وألجأوهم إلى الجبل؛ نقله زوزو.

la tribu arabe sahari , bisikra
كما نجد الكثير من بطونهم الاخرى مازالت في مناطقها الاولى ، ومنها من نقلها الأتراك كمخزن لهم ناحية الغرب الجزائري ( مدينة يلل بغلزان )  وفي مناطق من ولاية تيارت وفي ولاية تيسمسيلت ..

وحسب المؤرخ الفرنسي  Arnaud، فيهم أربعة عشرة من العروش الكبيرة ، منها سبعة من عقب عطيّة بن عليّ بن عثمان بن شيخ القبيلة في الزّمان الغابر، وهم أولاد سيّدي يونس وأولاد راشد وأولاد يحيى وأولاد يعقوب وأولاد سعد وأولاد يونس والرّدادّة، ويعرف هؤلاء بالسّحاري العطايا؛ وسبعة من عقب عمّه، عليّ [قد يتسمّى أخوان باسم واحد، فلا تستغرب]، وهم أولاد معين وأولاد إبراهيم وأولاد بدران وأولاد خمقان وأولاد بو عزيز وأولاد عمارة وأولاد خلّيف إهـ. واعلم أنّ أولاد خمقان ليسوا من السّحاري، وإنّما هم أخوتهم، فهم الخماقنة (تصحّف الجماقنة)، الوارد ذكرهم عند ابن خلدون.

أصبح السّحاري العطايا قايدات أولاد ابن عالية وقايدات السّحاري العطايا وقايدات السّحاري الخُبَيزات وقايدات أولاد سيّدي يونس وقايدات قصر زنينة (إقليم قيادة الجلفة) وقايدات السّحاري أولاد إبراهيم (إقليم قيادة بو غار)؛ ذكره Rinn.

وإجمالا فإن من أشهر بطون السحاري ومواطنها الحالية :

– سحاري أولاد إبراهيم ومنهم أولاد داوود + أولاد ثابت : حد الصحاري – عين افقه
– سحاري أولاد (سيدي) يونـس : الجلفة
– سحاري أولاد كانـون : الجلفة (سيدي بايزيد – دار الشيوخ)
– سحاري أولاد راشــد : المدية – الجلفة
– سحاري البيطــــــــام : باتنة
– سحاري لخـــــــــراج : بسكرة
– سحاري أولاد ميمون : الجلفة
– سحاري أولاد معيــن : تيارت
– سحاري الديــــــــدان : المدية
– سحاري أولاد يحــــي : الجلفة
– سحاري أولاد يعقوب : الجلفة (الشارف)
سحاري لخبيزات : نسبة إلى قائدهم الأول أحمد بن قطاف الخبيزي ، وينقسمون إلى :
– أولاد بخيتة ( بختة بنت راشد بن مرشد )
– أولاد راشد ( محمد و يعقوب بن راشد بن مرشد )
وسحاري الجلفة القديمة و ـ سْحاري أولاد عْمارة ببوسعادة
وسحاري أولاد بن علية

سحاري العطايا نسبة لجدهم عطية بن  علي السحاري : انقسموا إلى:

-أولاد مسعود ( نسبة إلى مسعود بن سالم بن تاجموت بن عيسى بن يونس بن عطية بن علي )
-أولاد حيمود ( نسبة إلى حميدة بن علي بن أحمد بن يونس بن عطية بن علي )
كما انتشروا في مناطق أخرى منها فرندة ولاية تيارت وشعيبة ولاية بسكرة وبودواو ومفتاح بالعاصمة والبليدة.

أما أولاد سيدي يونس والبواعيش ففيهم من قد يقول بروايات ثانية عن أصولهم ، كأنهم أدارسة أو غيره ، فحسب كتاب ـ siècles de steppes – jalons pour l’histoire de Djelfa للأب فرانسوا دوفيلاري : قال أن أولاد سيدي يونس هؤلاء كانوا يرفعون نسبهم لسيدي يونس بن أحمد بن محمد بن أحمد بن موسى بن مشيش بن أبي بكر بن علي بن حرمة بن عيسى بن سلام بن مزوار بن حيدرة بن محمد بن إدريس بن إدريس الأبكر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بلأبي طالب، وتنحدر من أولاد يونس أربع فرق وهي : أولاد محمد بن يونس ، و أولاد يعقوب و أولاد سيدي عبد الرحمان و أولاد السنوسي  ، … أما البواعيش / ذكر أنهم من جذام و فيهم من يقول أنهم من  أولاد عبد النبي الموجود بحاسي بحبح وتسموا نسبة للبوعيشية أرضهم  بالقرب من دار الشيوخ ، وعمود نسب عبد النبي هذا : جاء في  كتاب الإعتبار و تواريخ الأخبار و التعريف بالنسبة إلى محمدالمختار صلى الله عليه و سلم و على أله، أناء الليل و أطراف النهار ، كالآتي : ( نسبة الولي الصالح  سيدنا عبد النبي، بن محمد بن عبد الواحد بن عبد الله بن عبد الكريم، بن محمد، بن علي، بن عبد السلام، بن مشيش، بن أبو القاسم، بن مروان، بن أبي بكر، بن حرمة، بن عيسى، بن سلام، بن مروان، بن حيدرة بن علي، بن محمد، بن محمد، بن أحمد، بن عبد الله، بن إدريس الأصغر، بن إدريس الأكبر، بن عبد الله الكامل، بن الحسن المثنى، بن الحسن السبط،، بن فاطمة البتول بنت رسول الله صلى الله عليه …. و توجه بسيرته إلى المشرق نحو القيروان و ترك ذرية أنشأ منهم الصلاح فمنهم قرية في واد الزناتي بغرب عين أعبيد يقول لهم أولاد عبد النبي و منهم فرقة بين جبلي العمور في الصحرة بأرض الجزائر يقول لهم أولاد عبد النبي و منهم فرقة في حوز أمعسكر يقول لهم أولاد عبد الواحد و منهم قبيلة بالمدينة الحمرا و هذا ما وجدنا مما علمناه) هذا حسب ما نقله و كتبه صاحب  الكتاب بتاريخ 23 شوال سنة 1336
ونفس الأمر لدى سحاري أولاد بن علية .. لديهم رواية ثانية تقول أن جدهم  محمد بن عليه بن عبد القادر بن أحمد بن إبراهيم الذي يعتقد أنه من نسل جعفر بن حسين بن محمد بن عبد القادر الجيلالي، خرج (أحمد بن إبراهيم ) من بغداد بصحبة إخوته الثلاثة في أواخر القرن 15  الذي قتل في “أسميل” بنواحي سفيج، من قبل عساكر مغربية  و بعد موته أستقر إبنه عبد القادر عند قبيلة السحاري الهلالية و تزوج من عندهم  بـسحارية “مريم بنت رحال”، التي أنجبت له ولدين، أحدهما يدعى خميخم و الثاني محمد. قتل خميخم في ظروف غامضية  أما الثاني انتقل لدى عجوز من عرش البواعيش، تسمى “علية”، ما جعله يلقب بمحمد بن علية، ليرجع بعد سنوات عند السحاري. الذين تزعمهم لاحقا (يقال أنه اصبح شيخ القبيلة) ، وكان له زوجتان، زينب و فاطمة، أنجب منهما ثمانية أولاد، خمسة من زينب و هم: عامر، لمبارك، محمد، سحيى و الحاج و نسلهم هو من يعرفون الآن بأولاد بن عليه، أما بالنسبة للأولاد الثلاثة لفاطمة: عيسى، رابح و يحيى، فقيل أنهم تمردوا على والدهم فانقطع نسلهم بدعوة أبيهم عليهم حسب ما تتناقله هذه الرواية الشفوية .

والسحاري منتشرين في الغرب الجزائري كذلك أشهرهم :

  السّحاري الفراحليّة أو دايرة سحاري جسر شلف. وقد أصبحوا دوّار السّباهيّة (بلديّة Affreville [وادي بوتان أو خميس مليانة] كاملة الصّلاحيّات) ودوّار بو زاهر (بلديّة Duperré [عين الدّفلى] كاملة الصّلاحيّات)؛ ذكره Rinn.

و هناك من السحاري  من يسكنون حول مدينة تسمسيلت و يسمونهم (بني مايدة ) و منهم فرع يسمى (الغرايزية ) يسكنون داخل أولاد سيدي سليمان بنواحي ثنية الحد . ومنهم بطن ناحية مدينة يلل بغليزان ما بين مينا ويَلَّل؛ ذكره Carette وWarnier. وقد أصبحوا دوّار مينا (بلديّة يلّل المختلطة)؛ ذكره Rinn. .. كانوا يمثلون فيها مخزن للاتراك ..

أما سحاري تيارت فأشهرهم  : عرش كبير أولاد خليف  ينتشرون ما بين شرق تيارت وجنوب تسمسيلت
sahari-tiaretسحاري تيارت

 

 أولاد خلّيف عرش كبير بنواحي تيهرت (تيارت ). ويضمّون أولاد خلّيف، وقد أصبحوا قايدات سحاري الشّرايع (إقليم قيادة تيهرت) وأولاد خرّوبي، وقد أصبحوا قايدات أولاد خرّوبي (إقيلم قيادة تيهرت) وأولاد بو رنّان، وقد أصبحوا قايدات أولاد بو رنّان (إقليم قيّادة تيهرت)؛ ذكره Rinn.

ويتواجد هؤلاء  شرق تيارت وجنوب المدية وتسمسيلت
سحاري تيارت تسيمسيلت
أما فيما يخص سحاري باتنة فيوجد سحاري في عاصمة الولاية وهم من سكانها الأوائل انتقلوا لتلك المنطقة خلال حقبة العثمانيين كما يوجد في نفس الولاية سحاري السباخ وتعتبر بلدية لازرو مركزهم الاساسي وهم موجودون بكثرة في عين ياقوت، وبطونهم هاته التي استوطنت باتنة تم استقدامها من قبل شيخ العرب (الشريف بن قانة ) الذي جعل منهم مخزنا لاخضاع القبائل الرافضة لمشيخته و المعترفة بمشيخة الأمير بوعكاز الذوادي زعيم قبائل الذواودة من قبله ( مع العلم ان مشيخة العرب كانت في بيت بوعكاز ثم استبدلت ببيت بن قانة أخوال باي قسنطينة ) ، و قام بن قانة بتجميع السحاري في لوطاية شمال بسكرة ، و منها زحفوا على بيطام بامر بن قانة واستولوا عليها وعمروها ، ثم تفرقوا و توزعوا على بيطام ، باتنة ، السباخ، عين ياقوت…و يرى ضابط عسكري فرنسي ان تفرقهم هذا كان بسبب رغبتهم في الافلات من الرقابة الاستعمارية…

يقول المؤرخ الفرنسي جون ديسبوا سنة 1953 في كتابه الحضنة ( الجزائر)
مايلي عن سحااري بيطام والحضنة وهم ثلاثة فرق:
ـ أولاد منصور
ـ لمساريق
ـ لعراّف

تتكون كل فرقة من فصائل عدة ألا وهي كالتالي:
ـ

1ـ أولامنصور : يتكون من : أولاد سايح ، شتاتحة ، أولاد عايش ، أولاد سعيد ، طُرَشْ
ـ لمساريق : يتكون من : ( ظراريف أو قراريف ، أولاد فارح ، أولاد ميمون ، سمامط).
ـ لَعْرَّاف : قواوسو ، غْرّايب ، أولاد سليمان بن عطية ، بْدارنة ، أولاد فْرج ، أولاد ثابت ، أولاد مطير (مطيرات) ، أولاد داود..
29243619_2052402188419533_3199248437878980608_n

L’histoire des SAHARI des oasis d’El Kantara et d’El Outaya :
———————————————————————–

Les Sahari sont d’origine arabe , mentionnés par ibn khaldon commes les  ( Sahari ben nadhr ben oroua ben zoghba ) descendents d’une grande famille de tribus, appelée ” Zoghba” venue à la suite des Beni Hilal lors de la 2° invasion arabe en 1048 .
la tribu arabe sahary en algérieIls s’établirent d’abord loin de leur pays actuel au pied du djebel Sahari (1) (cercle de Djelfa) et après s’être imposés par les armes aux populations de cette région( ouled nails ) ils s’associèrent avec elles et les aidèrent à se défendre contre d’autres envahisseurs .(1)le  djebel Sahari :le  djebel Sahari Au bout d’un certain temps la discorde éclata entre les différentes fractions de cette tribu et la population vaincue qui, supérieure en nombre finit par les forces de se retirer et de se porter vers d’autres régions.
La tribu émigra alors dans le Hodna où un de ses marabouts avait fondé une zaouia et où elle espérait pouvoir s’établir sans coup férir . Mais là elle trouva des tribus belliqueuses, les Ouled Sahnoun en particulier qui lui résistèrent victorieusement et la refoulèrent dans le pays qu’elle occupe aujourd’hui. Devenus voisins des Ouled Sahnoun les Sahari furent presque constamment en lutte avec eux et essayèrent de nombreuses défaites dont le souvenir est encore vivant .
Lorsque les beys de Constantine eurent pris pied dans le Zab leur 1° soin fut de s’appuyer sur les Sahari que leur existence irrégulière et aventureuse avait mis dans un état d’hostilité chronique vis-à-vis des autres populations. La tribu devint de jour en jour plus redoutable, vendant et retirant selon les circonstances ses services aux Turcs, exploitant toutes les situations et secondant tour à tour les diverses parties qui aspiraient à la domination sur le Zab .Vers la fin du 18° siècle les 02 çofs en présence étaient le bit Bou Okkaz et le bit Ben Ghanah qui se disputaient l’un à l’autre les fonctions de cheikh El Arab accordées habituellement par les beys de Constantine au parti le plus florissant. Les Sahari s’attachèrent de préférence à la famille Ben Ganah .La tribu des Sahari fait partie du cercle de Barika. Ils passaient l’hiver dans le vaste territoire qui s’étend du Hodna aux Zibans et ils se rendaient l’été dans le Tell avec leurs immenses troupeaux .Actuellement les Sahari occupent M’Doukal, El Kantara et El Outaya.
L’oasis d’El Kantara a été crée par un certain nombre de familles, qui sont venues s’installer successivement dans le pays et qui sont la souche de la population actuelle . Celle-ci comprend aujourd’hui 03 fractions d’origine arabes : les Ouled Si Ali Mohamed, les Ouled Bellil et les Ouled Mahmed. Chacune d’elles a son village particulier dans l’oasis .L’oasis d’El Outaya est située à 27 km sud-ouest de la précédente . Sa population est un mélange d’arabes de : Ouled Nasseur ou Nacer, des Ahl Ben Ali et des Sahari, tribus qui ont été tour à tour maîtresse du pays . Aucune région n’a plus souffert des guerres civiles ; mais aujourd’hui que tout est redevenue dans le calme de nombreux jardins se sont créés, la culture des céréales a pris de l’extension et El Outaya est devenue un des points les plus prospères de la tribu.pour les Sahari de Bitam , selon l’historien français disboa de John en 1953 dans son ouvrage , Hodna (Algérie): sharei bitam étaient trois groupes : ouled Mansour lmsarik la3raf , chaque groupe est composé de plusieurs fractions, comme suit :
– ouled Mansour : se compose de: (ouled Mansour, shtathah, ouled Ayish, ouled said , latrech ).
– Lmsarik : se compose de: (drarif ou krariv, ouled Farah,ouled Memon, smamth).
– l3raf : se compose de: (kwauso, kharayeb,ouled Sliman Ben Attia, ouled Faraj,badrana , ouled thabet , ouled mtir (limtirat) ouled ddaoud .sahari biskra , cinq fractions principales ( El rougaiat ,  ouled mansour , ouled daoud , ouled Amer , o Mçari )

El Outaia - سحاري لوطايةEl Outaia ( la capitale des Sehari de biskra) vers 1857. (actuellement : Loutaya, commune distante de 30 km du chef-lieu de la wilaya de Biskra).
Au temps de sa résistance, Hadj Ahmed Bey y séjourna quelques temps au milieu de la tribu des Sehari qui étaient de ses principales alliés contre les français.

16 thoughts on “les tribus Arabes de SAHARI en algérie – قبائل السحاري الهلالية في بسكرة+الجلفة+تيارت الجزائر

  1. هناك ايضا السحاري العا قيب ومعناه العا قب وهم من السحارى العطا يا نسبة لجدهم عطية وهم اخوة لبنى كانون واولاد مسعود واولاد حيمود يسكنون دائرة دار الشيوخ بولاية الجلفة ولهم سلسلة جبلية طويلة تسمى جبال السحارى

  2. هناك معلومة يجب تصحيحها وهي ان الاسم الحقيفي السحاري اليعاقيب وليس السحاري العاقيب كما ينطقه البعض ان السحارى اليعاقيب نسبة الي جدهم يعقوب هم بني عمومة السحاري الكواتيت (كانون) يسكن السحاري اليعاقيب منطقة دار الشيوخ وسيدي بايزيد وجبال السحاري معقل عرش السحاري الدي يمتد من دار الشيوخ شملا حتي شمل مدينة الجلفةوصولا الي جبل حواص موطن السحاري اولاد راشد

  3. سلام عليكم كيف ابدا اخي راك نسيت بغض العروش من اصل راشد بن مراشد هم اولاد سدي احمد اولاد عبد القادر او قاسم والا القوني انا من اولاد عبد القادر من اصل السحاري صحح الله اخليك

    1. لم أذكر كل العروش الحالية ( هذا الدور مرتبط بكم فأنتم أدرى بما استجد في انسابكم ) هناك عروش سحاري شرق تيارت وهي عروش نقلها الأتراك مازالت محافظة على تسميتها لم أذكرها كلها لكن لمحت لوجودها ، في هذا المقال اكتفيت بذكر العروش المشهورة والموثقة خصوصا في الكتب سواءا تلك الموجودة اليوم في بسكرة او الجلفة او باتنة والتي كانت تشكل عماد السحاري .تحياتي

  4. تحية قلبية ملؤها الفخر والاعتزاز لجميع ابناء قبيلة السحاري العربية في جميع ولايات الجزائرابتداء من اقصي الشرق حتي اقصي الغرب ان ان انتشار هده القبيلة الواسع والكبير في هدا الكم الكبير من الولايات الجزائرية خاصة السهبية ومنطفة الهضاب العليا لدليل عن قوة هدة القبيلة وكثرتها ومدي مساهمتها في صناعة الاحداث والتاريخ في الجزائر اني ادعو من هدا المنبر جميع ابناء هده القبيلة الكريمة للتواصل ولملا التلاقي والتشاور للتعارف كما ادعو الاساتدة المؤرخين لاعطاء هده القبيلة المهمة حقها ووزنها الحقيقي في ارض الواقع التى لطالما ضلمها التاريخ والمؤرخين.

  5. السلام عليكم اخوتي ، واشكر من قام بهذا الجهد لتوضيح انسابنا التي طمست علينا ، اما فيما يخص السحاري فنحن هنا في شرق غليزان وبالتحديد جديوية لدينا السحاري كذلك و انا منهم فهل وجودهم هنا هو كذلك بسبب نقل العثمانيين لهم ؟

  6. هلكني نسيم جاني معطر …………من ولاية تطري نستنشق فيه .والوطن الى زادني وحشو وهجر………يسمى حد السحاري ناسي فيه ……………..

  7. اكبرقبيلة في الجزائر وشمال افريقيا هي فبيلة اولاد نايل وفيها 42 عرش وتعدادها الحالي مايقارب 10 مليون نسمة اي 25 بالمائة من سكان الجزائر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s