دكتورة مصرية // جزائري وحماره أسقطا الحضارة الفرعونية !

دكتورة . نور الهدى المصرية تكتب على مصر تاميز /// جزائري وحماره أسقطا الحضارة الفرعونية !
sssssans

الفرعون المصري شيشنق
من خلال تعاملاتي مع الأشقاء المصريين إكتشفت أنهم يتمتعون بأنفة و كبرياء لا مثيل لهما مما ينم عن ثقة كبيرة و نادرةعند المصريين / تجعلهم يترفعون عن الرد على المتطفلين و السارقين لبطولاتهم و أمجادهم الضاربة في أعماق التاريخ.

و لأن التاريخ المصري ثري جدا و المصريين القدماء شعب فريد من نوعه خصه الله بما لم يخص به بقية أبناء الجنس البشري من عظمة التاريخ/ فكان هذا الشعب مثار اعجاب و قدوة لشعوب الأرض المتحضرة و على رأسها فرنسا و المانيا في الغرب و اليابان و الروس في الشرق / فنجد الباحثين و العلماء في تلك البلدان هم أكثر الناس اهتماما بالحضارة المصرية القديمة وبسكانها وفراعينها من خلال الوثائقيات والابحاث التي يجرونها حول التاريخ المصري القديم / لنقل عظمة و إبداع المصريين القدماء لتكون نبراسا لشعوبهم / و من خلال هذا النقل نجحت تلك الدول في الإرتقاء بشعوبها حتى وصلت لما هي عليه الآن.

اليهود و البربر الأمازيغ
في السنوات الاخيرة ظهرت ظاهرة على الانترنت  فرأينا بعضهم يحاول – شعوب أخرى التي لم تنل حظها على تاريخ الخارطة البشرية – التعامل مع التاريخ المصري بنوع من التطفل و والتلصص وسرقة تاريخ مناطق اخرى  ظنا منها أنها ستثبت وجودها تحت الشمس بسرقة تاريخ و بطولات الاخرين / و بغيرة عمياء و أحقاد غير مبررة مصحوبة بآلام مرضية بعيدة كل البعد عن الابحاث التاريخية النزيهة  / أجد بعض المزورين و محترفي الكذب في الجزائر يأكلهم الغيظ كلما وجدوا وسائل الإعلام الفرنسية لا حديث لها إلا عن تاريخ الفراعنة في مصر!!!

و مع تعدد السرقات و الكذبات على التاريخ المصري / نالت الحضارة المصرية الفرعونية نصيبها من سرقات و تطفلات هؤلاء  / و للمفارقة فإن واقعتي الإفك اللتين تم تسجيلهما ليكونا أشهر وقائع الإحتيال على المصريين / جاءت أولاهما من بني إسرائيل الذين ادعوا أنهم بناة الأهرامات / بينما جاءت الثانية من بعض مرضى البربر الامازيغ الذين إدعوا أنهم هزمو الفراعنة ودمرو ملكهم و أزالو حضارتهم من الوجود و إستعبدوا المصريين و سبو نسائهم وأن الفراعنة خاضوا معركة كبيرة غرب الجزائر مع الامازيغ … في واحدة من قصص الأطفال التي باتت بكل أسف  بعد الترويج الكبير لها في خمس سنوات الاخيرة على  الانترنت كما لو انها حقيقة راسخة عند هؤلاء  الذين تسيرهم الأكاذيب و الشائعات بفضل الجهل و التخلف المصحوبان بأمراض و عقد نفسية مركبة.

جزائري وحمار أسقطا الحضارة الفرعونية !
و في يوم 12 جانفي من كل عام يحتفل الأمازيغ بالجزائر بعيد “يناير” الذي يؤسس لرأس العام الأمازيغي وفقا للتقويم الأمازيغي، حيث احتفل الأمازيغ أمس برأس السنة الأمازيغية 2966 / و لأنه لا توجد دلالة تاريخية لهذا التقويم المصطنع حديثا  أو مناسبة تاريخة  تخلده وتذكره / فقد اختلفت الآراء حوله / و معظمها اساطير و روايات لا ترقى للنقاش العلمي الجاد  أو حتى ذكرها / خاصة و أنه لم يثبت أثر واحد أو مخطوطة علمية  تاريخية عن وجود هذا التقويم في تاريخ منطقتهم او خارجها ،  لا مخطوطات عندهم تؤرخ به ولا مخطوطات عند الشعوب القديمة التي جاورتهم تذكر هذا التقويم الاسطوري. لا عند  جيرانهم القرطاجيين ولا عند جيرانهم الماليين ولا عند جيرانهم في اسبانيا ولا عند في مخطوطات الرومان ولا في مخطوطات الفراعنة ولا حتى في  الحفريات عندهم تثبت وجود هذا ( التقويم الامازيغي ) المزعوم .

كقوله هؤلاء المرضي الباحثون عن المجد الضائع ، أن معركة كبيرة حدثت غرب الجزائر بين الفراعنة والامازيغ حيث انهزم فيها الفراعنة فقرر شيشناق امتطاء حماره من غرب الجزائر والتنقل 4000 كلم ليحكم مصر ويستعبد اهلها … في قصة خيالية للاطفال لم يذكرها اي مؤرخ عالمي  ( علما كل حروب الفراعنة مسجلة وموثقة في نقوشاتهم الحجرية ولا وجود لاي معركة لهم لا في الجزائر ولا في تونس ولا  حتى غرب ليبيا )

لكنك تستعجب بأن هذه الاساطير التي تفتقد لدليل تاريخي واحد ،  اصبحت راسخة الآن لدى عقول الكثيريين من انصار هذا التيار المتطفل على تاريخ الاخرين فهو يعتمد على الأكذوبة والدعاية ( اكذب ثم اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس ) وهي الدعاية  التي روجت لها جريدة ( الشروق ) الصهيونية / و التي نشرت مقالا منذ سنوات صنعه كاتبه من خلف مكتبه في لحظة فاق فيها الخيال كل الحدود / و في هذا المقال قيل أن ملك أمازيغي جزائري قرر اسقاط الحضارة الفرعونية فامتطى حمارته و قطع بها مسافة 4000 كيلومتر ليهجم على الفراعنة بكل شجاعة و قوة وجسارة حتى هزمهم و أسقط ملكهم / و كالعادة كانت ( الشروق ) المصدر الوحيد لتلك الأكذوبة كغيرها من عشرات الأكاذيب / التي ابتلعها بعض الجزاريين إما بسبب الجهل و التخلف أو بسبب الأمراض النفسية العنصرية التي تدفع أصحابها للبحث عن أي مجد أو تاريخ كاذب على حساب الآخرين.
sssssans-titre

و بالبحث في المراجع التاريخية الغربية و الموسوعات العلمية التي تتعرض للحضارة الفرعونية إكتشفت الحقيقة التي زيفها الملفقون و المحتالون / لكن الغريب أنني لم أجد صعوبة في البحث عن الحقيقة / و في أقل من 48 ساعة ألممت بكل الكتابات المحترمة و الموثوقة من بعض الجزائريين التي ترد و/ التي تفضح المتطفلين من ابناء بلدهم  / مما يؤكد لي أن الأمر ليس مجرد فبركة صحفية باتت مسلم بها في بلد يسهل فيه الكذب و الشائعة / بل عمل إجرامي منظم و متعمد لا يتعلق فقط بالاحتيال على المصريين / بل يمتد ليمثل جريمة في حق باقي الجزائريين بالكذب عليهم وجعلهم يتبنون الاساطير والخرافات ويسرقون تاريخ حضارات لم تقم على ارضهم كما يفعل اليهود اليوم في فلسطين وبادعائهم انهم اصحاب الاهرامات .

حقيقة الفرعون المصري شيشنق
شيشنق أو شاشانق أو شيشاق أو شوشنق هو ملك مصري ترجع أصوله إلى أسرة من مدينة إهناسيا قدم مؤسسها بويو واوا الجد الخامس للفرعون شيشنق من إحدى واحات الصحراء الغربية المصرية ( واحة سيوة ) ولذلك عرفت أسرته لدى المهتمين بالتاريخ المصري القديم باسم الأسرة الليبية / نظرا لمقربة الصحراء الغربية المصرية من الحدود الليبية / حيث كانت القبائل الرعوية في تلك المنطقة تحمل نفس الإسم.

و حسب لوحة حور باسن المحفوظة الآن بمتحف اللوفر بباريس و التي أقامها حور باسن و ذكر فيها أجداده / فإن نسب جده الثامن الفرعون شيشنق هو: شيشنق بن نمرود بن شيشنق بن باثوت بن نبنشي بن ماواساتا بن بويو واوا / و كان جده الأعلى (بويو واوا) مستقراً بواحة سيوة في غرب مصر / أما ابنه ماواساتا فقد انتقل إلى العيش بمدينة أهناسيا و انخرط في صفوف الكهنة حتى صار كاهن معبد مدينة إهناسيا و قد خلفه ابنه نبنشي / الذي خلفه ابنه باثوت الذي خلفه ابنه شيشنق / و الذي ورث عن أجداده وظيفة الكاهن / و صار بعد ذلك الكاهن الأعظم و قائد حامية إهناسيا و قد تزوج من (محنتو سخت) ابنة زعيم قبيلة مي / و أنجب منها نمرود الذي تزوج من الأميرة تنتس بح و التي أنجب منها شيشنق / فأصبح فرعون مصر و مؤسس الأسرة الثانية و العشرين، بعد أن اندمج في المجتمع المصري و عاشت أسرته فيها لمدة خمسة أجيال / و بعد أن استقر جده الرابع ماواساتا بمدينة أهناسيا.

علماً بأن نمرود بن شيشنق توفي في حياة والده / الذي قام بدفنه في مكان مقدس حسب اعتقاده وهو مدينة أبيدوس ( التي تقع بمحافظة سوهاج الآن) / و قد نهب قبره فقام والده شيشنق الكبير بتقديم شكوى للفرعون / الذي اهتم بالشكوى لمكانته المرموقة في مدينة إهناسيا / و بالنسبة لحفيده شيشنق، و الذي ورث منصب جده الكاهن الأعظم ورئيس حامية إهناسيا و رئيس قوم مي (المشواش) بالإضافة إلى ألقاب أخرى منها “الرئيس الأعظم المشرف على الصعيد”.

مما يؤكد أن الفرعون المصري شيشنق هو ابن الأرض المصرية / و حاولت بعض المؤلفات الليبية في عصر القذافي نسبه لليبيا بإعتبار أن صحراء مصر الغربية تابعة لليبيا –حسب القذافي- / و سواء كان ذلك أو ذاك / فما دخل الجزائر بأمر مصري ليبي ؟!
sssssans

الفرعون شيشنق يتولى حكم مصر سلميا
استطاع الفرعون المصري شيشنق تولي حكم مصر مؤسسا الأسرة الثانية والعشرين في عام 950 ق.م التي حكمت قرابة قرنين من الزمان / وقد عرفه الإغريق فسموه سوساكوس / وقبل توليه الحكم شهدت الأسرة الحادية و العشرون – التي دام حكمها مائة وثلاثين عاما تقريبا – شهدت مصر أحداث من الداخل و الخارج و عم الفساد بالدولة و أنهكت الضرائب كاهل الشعب مما أدى إلى تفكك البلاد / و لم يجد الفرعون بداً من محاولة حل المشاكل سلميا و اضطر من خلالها إلى مهادنة مع إسرائيل أيضا التي كانت قوتها تتعاظم في فلسطين تحت حكم داود في هذه الفترة / تزامن ذلك مع ظهور شيشنق و تزوج من ابنة الفرعون بسوسنس الثاني آخر ملوك هذه الأسرة الذي لم يكن له من الاولاد من يخلفه في الحكم وبعد موته كان الفراغ في منصب الفرعون مما اضطر شيشناق لتولي مسؤولية هذا المنصب  / و أعلن قيام الأسرة الثانية والعشرين / فتولى حكم مصر وديا و سلميا ليس كمحتل كما يدعي المتطفلين / و في عهده كتب في إحدى الصخور في وادي الملوك بمصر أقوى المعارك التي قادها منتصرا.

و بالنسبة لعمر الاسرة التي اسسها شيشنق فقد خص ( مانِتون ) الأسرة الثانية والعشرين بمئة و عشرين عاما فقط / و لكن التسلسل الزمني المقبول حاليا يجعل المدة تزيد على قرنين كاملين، من 950 ق.م إلى 730 ق.م.
وقد تعرف العالم على الفرعون شيشنق بعد اكتشاف مقبرته من قبل الفرنسي البروفيسور مونيته في سنة 1940م والتي وجدت بكامل كنوزها ولم تتعرض للنهب / و لحجم الفضة التي عثر عليها بمقبرته سمي بالفرعون الفضي / و كان هذا الاكتشاف سيشكل حدثا هاما مثل حدث اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون لولا أن توقيت هذا الاكتشاف كان على أعتاب الحرب العالمية الثانية فلم ينل التغطية و الاهتمام كما حدث عند اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.

و بعد فحص الهيكل العظمي لشيشنق تم معرفة صفاته الجسدية منها أن طوله كان 166 سم وأنه كان قوي البنية ورأسه ضخم على جسده القصير وعينه اليمنى أعلى من عينه اليسرى وأنه توفي عن عمر 80 عاماً

مما سبق تؤكد كل المراجع التاريخية أن الفرعون المصري شيشنق حكم مصر بشكل تسلسلي سلمي في السلطة دون حرب أو حتى إنقلاب / فمن أين أتى المدعين و المتطفلين بقصة الغزو و الإحتلال من على ظهر حمار؟!

انتصارات الفرعون المصري على ( إسرائيل )
كعادة جميع فراعنة مصر / بدأ شيشنق بتنفيذ برنامج عمراني واسع ماتزال آثاره الخالدة حتى هذا اليوم / منها بوابة ضخمة تعرف الآن باسم بوابة شيشنق و كانت تدعى في عصره ببوابة النصر وهي جزء من امتداد الجدار الجنوبي لبهو الأعمدة الشهير و قد سجل على هذه البوابة كعادة الملوك المصريين أخبار انتصاراته في فلسطين و تاريخ كهنة آمون من أبناء أسرته / و على جدار معبد الكرنك سجل شيشنق انتصاراته الساحقة على إسرائيل في فلسطين / و قد حفرت هذه الرسوم على الحائط الجنوبي من الخارج / و بهذه الفتوحات و الغزوات يكون شيشنق قد وحد منطقة مصر و السودان و ليبيا و الشام في مملكة واحدة لأول مرة / و نقوشه تصور مأقدمته هذه الممالك من جزية بالتفصيل و بتحديد حسابي دقيق مما يؤكد أنها لم تكن مجرد دعايات سياسية طارئة كما يتضح أن شيشنق لم يضم الشام كلها فحسب وضم السودان / و كانت حدود الأرض الغربية لمصر وقتها تنتهي عند شرق ليبيا / أما بقية شمال إفريقيا فكان مجرد صحراء ثم غابات ساحلية غير آهلة بالسكان / أو بها بعض القبائل البربرية البدائية المحدودة العدد و الغير معروفة تاريخيا.

التوارة تذكر الفرعون المصري شيشنق
ورد ذكر الفرعون المصري شيشنق في التوراة (ملوك أول 14/25ـ 28)/ وقالت عنه ( الفرعون المصري شيشنق كان حاكماً قوياً رفع من شأن مصر و كان يريد بسط نفوذ مصر على غرب آسيا، فسيطر على لبنان وفلسطين / و كان يربعام من قبيلة إفرايم يرى أنه أحق بالمملكة من النبي سليمان فثار على سليمان بعد أن منحه شيشنق الحماية / و ذلك على الرغم من العلاقة الطيبة التي كانت تربط شيشنق بسليمان وبعد موت سليمان استطاع يربعام أن يتولى قيادة عشرة قبائل عبرانية و يستقل بها وسماها المملكة الشمالية / و في عام 926 ق.م و بعد موت سليمان بخمسة سنوات قام شيشنق بمهاجمة رحبعام بن سليمان ونهب كنوز الهيكل / و دمر القدس و سبا أهلها و أخذ كنوز بيت الرب يهوذا و بيت الملك و آلاف الأتراس الذهبية المصنوعة في عهد الملك سليمان / كما قام بحملات خاطفة دمر فيها عشرات المدن اليهودية و المستعمرات التي في سهل يزرل و شرقي وادى الأردن كما يبدو أنه هاجم المملكة الشمالية أيضاً )
وتدل النقوش التي على معبد الكرنك أن شيشنق هاجم كل فلسطين فأخضع فيها 156 مدينة / و قد دونت أخبار هذه الحملة على جدران معبد الكرنك.

لا نستطيع الجزم بجميع التفاصيل المستمدة من التوراة نظرا للتغييرات الكثيرة التي طرات عليها / و تذكر التوراة هذه الأحداث بقدر كبير من التفصيل / و تروي في (الملوك الأول/ 14:25) قائلة : (و في السنة الخامسة للملك رحبعام صعد شيشق فرعون مصر إلى أورشليم 26 وأخذ خزائن بيت الرب و خزائن بيت الملك و أخذ كل شيء و أخذ جميع أتراس الذهب التي عملها سليمان / فعمل الملك رحبعام عوضا عنها أتراس نحاس و سلمها ليد رؤساء السعاة الحافظين باب بيت الملك )

وبهذا النص التوراتي الذي يكمل بقية الأبحاث التاريخية الشرقية والغربية يتكشف أن شيشنق هو فرعون مصري أنجبته الأرض المصرية و أعاد أمجاد الحضارة الفرعونية / و تولى الحكم سلميا و انتصاراته تخص المصريين وحدهم دون سواهم / لكن المصريين ذوي التاريخ المتخم بالانتصارات لا يعبأون لأنهم أنجبوا آلاف الأبطال و الفراعنة و يملكون من المناسبات ما يجعل أيام حياتهم كها احتفالات / الا أن المتمسحين و المتطفلين حاولوا سرقة هاته الفترة المنسية من التاريخ المصري لينسبوها لأنفسهم / بحثا عن أي فرحة أو عيد حتى و إن كان زائفا.

وعلى الجزائريين الشرفاء الوقوف امام انصار هذه الحركة العنصرية التي سرقت كل شئ ونسبته زورا وبهتانا لفئة من الشعب الجزائري فقامت بتحريف تاريخهم والتعدي على تاريخ مناطق الاخرين يشهد لها كل العالم بتاريخها وروادا الا هؤلاء المرضى .. فاما ينبري لهم الجزائريون الشرفاء ويوضحوا الحقائق كما كانت عليه من دون زيادة او نقصان ..  أو سيصير كل الجزائريين اضحوكة العالم بسكوتهم عن هؤلاء المرضى العرقيون المتطفلون على التاريخ.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s