قبيلة سيدي عبيد العربية : تبسة الجزائر ، الكاف تونس Tribu de Sidi Abid , Tebessa Algérie

قبيلة سيدي عبيد العربية بئر العاتر تبسة النسل المتواتر لسيدي عبيد الله في بئر العاتر نسل العترة النبوية الشريفة

ان نسب الشيخ العلامة الزاهد الورع التقي عبيد الله الشريف الولي الصالح إسناده مطرد متواتر في الكثير من المصادر ..
فغير الرويات وحفظ النسب جدا عن جد مع سائر الأزمنة بين أفراد القبيلة فهناك مصادر أخرى مكتوبة تتحدث عن فروع الكثير من الاشراف هو كتاب “شجرة الأشراف ومعدن الجود والإنصاف” لمؤلفه الشيخ أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الرحمان بن محمد العشماوي المكي (أصله من مكة) وهو الذي قد أمضى جزءا من حياته في إفريقيا الشمالية
كما نجد أيضا كتاب التحقيق لصاحبه محمد بن بوزيد ، ولعل وثيقة العشماوي المذكورة آنفا والواسعة الإنتشار في شمال إفريقيا هي التي وقعت نسخة منها في يد الدكتور هوغي “huguet” عند إقامته بمدينة غرداية ببلاد الزاب وهذه الوثيقة فيها تطايق تام بين ما وجد فيها عن أصل خثير بن عبد العزيز بن سليمان المعروف بتلمسان وبين كامل الوثائق الأخرى والمخطوطات المتعددة ، كما يوجد مؤلف آخر للعشماوي المكي إسمه “كتاب التحقيق في النسب الوثيق “-مخطوط رقم 406 بالخزانة العامة بالرباط المملكة المغربية-
كما يوجد أيضا مخطوط آخر بالمكتبة الوطنية بالجزائر العاصمة تحت رقم -1647- لا يقل أهمية عن سابقيه من حيث القيمة التوثيقية وهو مصنف كما يلي : (89-451-14554-1647) بيانات هذا المخطوط المبتور نوعا ما يعرض شجرات النسب من محمد صلى الله عليه وسلم إلى أن تصل إلى العروش أو القبائل المستقرة في شمال إفريقيا مع تبيان اماكن حلهم وترحالهم ، ويذكر هذا المخطوط بشكل جلي عبد العزيز بن سليمان جد سيدي عبيد بما يتوافق مع مصادر ومخطوطات اخرى تطابقا تاما ويوجد مخطوط آخر عن العشماوي ولكن هذه المرة أكثر تحقيقا بعنوان السلاسل الواقية الصافية -مخطوط رقم 2365 المكتبة الوطنية الجزائر العاصمة أنظر الصفحة رقم 4- وأيضا مؤلف بالهاشمي بن بكار ، مفتي حاضرة معسكر بالغرب الجزائري بعنوان “كتاب مجموع النسب والحسب والفضائل والتاريخ والأدب في أربعة كتب صفحة 294” وإذا كانت جل هذه المصادر التوثيقية تتفق مع المرويات وحفظ النسب جيلا بعد جيل
ومقابل شجرة العشماوي نجد شجرة أخرى لا تقل اهمية ومتطابقة عند الشيخ محمد بن الطاهر بن عمارة الجريدي دفين القرارة بالزاب ، وقد حظي هذا الأخير بترجمة شاملة في المؤلف الموسوعي للأستاذ دبوز ، والحال ان هذا المخطوط قد نسخه الجريدي عن مخطوط أصلي تواجد بزاوية سيدي ابراهيم بن أحمد الشريف بنفطة بالجنوب التونسي ويضم مائة قبيلة تنتسب إلى الأشراف عبر سائر القطر المغاربي وقد تطرق بالذكر إلى الشيخ عبيد الله الشريف جازما بأنه من سلالة آل البيت ونستخلص أن الأصل الشريف للولي الصالح عبيد الله الشريف مطرد ومتواتر في الكثير من المصادر …..
وفي المرة القادمة إن شاء الله سأوافيكم بالشجرو العائلية الكاملة لجميع ذرية عبيد الله الشريف ومن عبيد الله الشريف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وأنا أخط هذه الأحرف وأعداها تذكرت حاذثة وقعت هنا عندنا في الجزائر لكي تعلموا بأن السلالة الشريفة إن مست في شرفها كان الله لها حسيبا ، لقد كان من امرأة صحفية والكل يعرفها هنا أن تطاولت على نسب أولاد سيدي عبيد الله الشريف وقلت عنا ما لا يصح قوله وهذا نابع من حسدها وبغضها وعدم تقبلها حقيقة أننا من نسل آل البيت فقالت ما قالت وكتبت ما كتبت على صفحات الجرائد وتجاوزت ولم تدقق ولم تمعن في السرد التاريخي والمخطوطات على اختلافها وتفرقها بين عدة بلدان في المغرب العربي ، فسمع بالحادثة شيخ لنا يقال له أحمد بن سعد شاعر نبطي عبيدي غيور على نسبه فاغتاظ مما سمعه ولم يجد بدا غير أن يهجوا هاته المتقولة علينا بما ليس لها فيه علم وكان بين طيات الهجاء توسل إلى الله تعالى إن كان يعلم أن نسلنا طاهر شريف وأحفاد رسول كريم أن ينتقم من هته السيدة وأن يرد الحق لأصحابه وإن كنا على ضلالة وكذب أو كنا غير نسل البيت الكريم أن يبرز الله الحق ونحن راضون به لأنه جاء من عند الله الحكيم ، كل هذا جاء في سرد القصيدة النبطية والتي سأكتبها كاملة في وقت لاحق غير أنني متاكد بأنكم لن تفهموا على الأقل نصفها بسبب اللهجة ، هل تعرفون كيف جاء حكم الخالق ، لقد تشللت تلك الصحفية الماكرة شلل كلي بعد ثلاثة أيام من نظم القصيدة فقبل دعاء الشاعر عليها وطلب القصاص من الله عز وجل اللهم احفظ نسل آل الرسول وابعد عنا الدخلاء يا رب العالمين……
بخصوص مؤلف شجرة الأشراف ومعدن الجود والإنصاف يوجد بعض من الأشخاص يشككون فيه ومع أنهم لن ينالوا من كاتبه لأنه نسابة كبير إلا أنهم قالوا لقد تلاعب به ناسخوه واضافوا عليه ، أمثال المدعو نبيل الكرخي هذا الشخص الذي هدد بالقتل شخصا آخر كشف ألاعيبه ومناوراته وقد شكى منه هذا الأخير إلى المرجعية الشيعية عندهم فقالوا أنه لا يمثلهم ولا يعرفونه الغريب في الأمر ان هذا الشخص يدعي أنه يقود جمعية للدفاع عن النسل الشريف وتطهيره ولكن في الأصل مناوراته دنيئة وعنصرية ، أنا لا أركز على هذا المؤلف لأنه تطرق إلى ذكر جد عبيد الله الشريف وابيه خثير بل بالعكس هناك مخطوطات كثيرة تؤكد النسب وتجزمه مع تطابقها وقلما تتصادف بعض الأخطاء الطفيفة ولكن لأنوه علم القراء اللذين سيقرِؤون هذا الموضوع بأن هناك أناس يجب الحذر منهم وعدم تصديقهم فهم تحركهم غريزتهم العصبوية والطائفية
ولمن أراد الحصول على المخطوطات للدراسة فهي تتواجد بالمكتبة الوطنية بالجزائر.

*- التعقيب من آل هاشم :
*-النسب
يوسف بن احمد بن يوسف بن محمد الصغير الى غاية الجد عبيد الله الشريف بن خثير بن عبد العزيز بن سليمان بن سالم بن إبراهيم بن عبد الحليم بن عبد الكريم بن موسى بن عيسى بن عبد السلام بن محمد بن عبد الجبار بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن على كرم الله وجهه وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم

و للعلم فقد شهد له أي سيدي عبيد الله الشريف الكولونيل تروملي بالكثير من الفضل في كتابه الجزائر الأسطورية و هذا الكتاب يتحدث عن الزوايا و مجموعة من الصالحين و الأولياء في الجزائر ..و موجود الآن بالفرنسية ..
مرّة أخرى بارك الله فيك و تبقى الشجرة*- شجرة نسل سيدي عبيد -* التي وعدت بنشرها دين عليك و ثواب تلقاه عند الله ..
فاذا ما فرّق الزمان بين آل البيت فما أحوجهم اليوم الى أن يتوحدوا ،، حتى لا يغدر بهم الزمان و خاصة في زمن الهجمة على المصطفى و على آل البيت .. ما يؤسفنا أن الكثير من آثار الرسول موجودة في متاحف تركيا و بالضبط في متحف طوب كابي ..في اسطمبول .. و عندما أكتب عن السيرة العطرة للنبي و آل البيت تفيض عيناي من الدمع ..
و في الجزائر بالذات لا يزال سيف الأمير عبد القادر كما يقال في متحف فرنسي ..
و الغريب ان الأتراك حاولوا اعطاء ألقاب تركية لنسل أولاد سيدي عبيد ..
*- و كانوا *- الأتراك *-الى وقت متاخر يحملون راية رسول الله في فتوحاتهم و هي موجودة الآن في متاحف تركية
أما التشكيك الذي لم يقدر الاستعمار على البرهنة عليه لأن الكثير من آل البيت كانوا متعبدين و التفت الناس من حولهم ،، و حاول جاهدا أن يمس بأصولهم و نسبهم ،، و منه ثورة أولاد سيدي الشيخ و هم من سلالة الصديق أبو بكر رصي الله عنه ..
عندما ضربهم و أنزل رتبهم .. و كذا الحال عندما رفض نسل أولاد سيدي عبيد المستعمر .. و لكن يشاء الله أن يكتب الكولونيل تروملي صاحب أعلى الأوسمة و الضابط السامي الفرنسي عن هذا الولي الصالح من نسل آل اليت و الذي تزال زاويته الى اليوم ..
و حتى لا يذهب بك البحث بعيدا فلا تزال لحد اليوم المصالح البلدية لاستخراج شهادات الميلاد و خاصة لما قبل 1962 توثق في الجزائر و تحديدا في هذه المنطقة بالعرش فيقال عرش سيدي عبيد ..و أنا أعلم يا عماد أنك من فرقة سيدي امحمد و لما بحثت عن الوثائق البلدية المختومة رسميا وجدت أن أصلي من فرقة سيدي عبيد مباشرة .. وفقكم الله
و مما يذكر كذلك وجود النمامشة و الشاوية و هم بربر قد اعترفوا بمكانة هذا الشيخ و معروف و أن هذه القبيلة عربية .. حيث أطلعت على دراسة للشيخ العالم الجليل العربي التبسي منشورة في مجلة الحرس الوطني السعودية تحدث فيها عن أحد علماء سيدي عبيد ليذكر باختصار الأصل العربي لهذه القبيلة ..
و حمدا لله أغلب نسل آل البيت في المغرب العربي كانت لهم الزوايا انطلاقا من ادريس الأكبر و ذريته في بلاد المغرب العربي ..فقد قادوا الفتح الاسلامي في بلاد المغرب العربي..
و لكني أرى أنه بفضل من الله أن يجتمع الأخوة من آل البيت في هذا المنتدى الشريف ..و ما ينقص لحد الآن في بعض بلاد المغرب العربي مثل هذه الالتفاتة الرائعة .. و مشكورة الهاشمية القرشية على أن جعلتنا نلتقي في هذا المنتدى جزاها الله خيرا .. و نأمل أن تكون حسنة في ميزان أعمالها ،و الله المستعان .. اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه ..

__________________
يوسف بن احمد بن يوسف بن محمد بن بلقاسم بن عثمان بن صالح الى الجد أحمد الشريف *-عرش عبيد الله الشريف-* بن خثير بن عبد العزيز بن سليمان بن سالم بن إبراهيم بن عبد الحليم بن عبد الكريم بن موسى بن عيسى بن عبد السلام بن محمد بن عبد الجبار بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن على كرم الله وجهه وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
·

Advertisements

14 thoughts on “قبيلة سيدي عبيد العربية : تبسة الجزائر ، الكاف تونس Tribu de Sidi Abid , Tebessa Algérie

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا إسمي سعيدة بنت الحبيب بن التومي العبيدي من تونس أذكر أن والدي رحمه الله كان يقول انه من سلالة الولي الصالح سيدي عبيد ولكني لا أعلم اين يوجد في تونس فلو تكرمت ممكن تساعدني هل توجد قبيلة أو عرش سيدي عبيد في تونس ؟

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..وبعد أختي وابنة عمي الغالية ..اليك اولا نسب الشيخ العلامة الزاهد عبيد الله الشريف: ..
      نسب الولي الصالح إسناده مطرد متواتر في الكثير من المصادر ونعوذ بالله أن ندعي العلم الكامل هوكالتالي :عبيد الله الشريف بن خثير بن عبد العزيز بن سليمان بن سالم بن إبراهيم بن عبد الحليم بن عبد الكريم بن موسى بن عيسى بن عبد السلام بن محمد بن عبد الجبار بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن على كرم الله وجهه وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
      ثم اليك نبذة تاريخية عن القبيلة ..وعذرا على الاطالة بالرغم من الاختصار..
      بعد أن تحققت فرنسا من عداء أولاد سيدي عبيد لها وعرفت أنهم لن يصبروا على وضعهم ولن يقبلوا بحالهم ، وضعتهم تحت المراقبة الشديدة . أما هم فقد ازدادوا تذمرا من سيرة القايد الذي وضعته فرنسا على رأسهم وأضمروا الهجرة وعدم البقاء تحت سلطة الإحتلال بعد عدة حروب ومنازعات مع الجيش الفرنسي ، لكن فرنسا لم تكن لتقبل بان يتحركوا عن أماكنهم قيد أنملة . فلم يجدوا في النهاية من حيلة سوى اللجوء إلى خدعة تمثلت في إخبار قايدهم بأنهم ينوون التوجه جنوبا بحثا عن الكلأ والماء ، فقبل وتبعهم نائبه وظلوا يبتعدون به حتى وصلوا إلى السهول الممتدة بين مكانين يسميان “الطاقة” وبودرياس ، وعندها انقضوا عليه فأردوه قتيلا ودخلوا تراب تونس ، وهكذا قتل أحمد بن يوسف وكانت آخر هجرة يقوم بها أولاد سيدي عبيد ، وقد أظهروا موقفهم من فرنسا بصراحة، لذلك كتب القائد العام في تقريره المؤرخ في 24 أكتوبر 1855 ما يلي :لقد كانت هذه آخر هجرة يقوم بها اولاد سيدي عبيد ، فليس لدينا الآن خيمة من خيامهم ، إن موقفهم أصبح واضحا ، فتحت قناع الرضوخ الواهي المخادع يدعمون جميع الثائرين …
      ماذا بقي في تبسة من أولاد سيدي عبيد بعد هذه الهجرة ؟ لم يبقى لهم سوى مشيخة واحدة متكونة من 30 خيمة تمثل أولاد قاسم ، وظلت أراضيهم الواسعة خالية وبقوا محاصرين يتعرضون للإعتداءات المتكررة لقلة عددهم ، ومنهم من عاش في بكارية وتنوكلة وتواجدهم كان بأعداد لا تذكر وكان هذا كله نتيجة عدائهم الدائم للإستعمار وثوراتهم المتكررة مع إخوانهم النمامشة واولاد خليفة
      قرر بعد ذلك أولاد سيدي عبيد الهجوم على مدينة بكارية سنة 1857 وحرقها انتقاما من القائد الخائن علي بن محمد لكن فرنسا كانت بالمرصاد فحصنت المدينة
      ومما لاشك فيه أن فرنسا قد أخطرت عن طريق أذنابها بنوايا أولاد سيدي عبيد فبأمر من القائد ترتيان tertian تم بناء حائط علوه مترين وعرضه 05 سم ويمتد طوله 100 و 75 م بهدف تحصين القرية وهكذا أجهض الهجوم
      لم يكن إذعان أولاد سيدي عبيد سوى شكليا ، بل وتزايدت غاراتهم . وبهدف إخضاعهم ، استعملت فرنسا معهم استراتيجيتها المزدوجة التي طبقتها على القبائل المعادية لها من النمامشة و أولاد خليفة والمتمثلة في أسلوبي الإفناء باستعمال القوة أو بالتجويع .
      ولما كان أولاد سيدي عبيد غير معترفين بسلتطها ، حاولت اللجوء إلى الأسلوبين المذكورين ، لكن صعب تطبيق ذلك ، ولم تستطع النيل منها لا بالتجويع ولا بالتقتيل وكان ظنها أنهم قد دخلوا في طاعتها وهما ، فقد لاحظ القائد العام بونفالي bonvalet بمرارة بأن هذه القبيلة ليست خاضعة فكتب قائلا : “لم تقدم هذه القبيلة في غضون سنة 1858 أي طلب إذعان جديد فطابعها الديني أصل مواصلة إصرارها على عدم الإعتراف بسلتطنا ، فلها مع قبائل الأيالة التونسية علاقات ذات طابع ديني ، الشئ الذي يسمح لها بالتزود بالحبوب -وتزويد القبائل العاصية أمثال النمامشة واولاد خليفة- ونحن ندرك ان لا ننال منها بقوتنا ولا نستطيع حتى إخضاعها بالتجويع ، وبالتالي يصعب علينا التحكم فيها ، وكي نتوصل إلى ذلك يتعين علينا إرسال بعثة عسكرية تقوم بعمليات في البلاد التي يسكونوها ………أن هؤلاء المهاجرين قد أتعبونا كثيرا …….”
      وجاءت سنة 1871شاهدة على أطول وأعم انتفاضة عرفتها الجزائر قبل انلاع الثورة التحريرية الكبرى في نوفمبر 1954 ، وقد بدأت بهجوم الكبلوتي على سوق اهراس بمعية أنصاره من الحنانشة في جانفي 1871 ، ثم انتفاضة اولا عيدون في الجنوب القسنطيني في شهر فيفري ، وبعدها تلك التي قام بها النمامشة وأولاد سيدي عبيد ملبين نداء الأمير بن عبد القادر الجزائري الذي قدم من تونس بأمر من السلطان ليأخذ زمام الإنتفاضة وأعلن أن ساعة الخلاص قد حانت.
      في نفس السنة قدم ناصر بن شهرة من وادي سوف وكان قد احتمى من قبل في تبسة في سنة 1856 لدى النمامشة ، وأتى تبسة ومعه 150 نفرا من بينهم الامير محي الدين ابن عبد القادر ، تشير المعلومات أن الأمير محي الدين بن عبد القادر قد انتقل من تونس إلى الجزائر في قافلة قد تكون تابعة لأولاد سيدي عبيد وما يثبت ذلك هو الرسالة التي نشرها الدكتور يحي بوعزيز في مقال له بمجلة الثقافة . وقد كتبها رجل يسمى صالح بن محمد بعث بها الى الوزير التونسي مصطفى خزندار يخبره بأنه عثر على رسائل من محي الدين صدفة وذكر فيها أنه عندما كان متجها صوب أولاد سيدي يحي ، أين ينزل أولاد بوغانم وجد رجلين سائرين في أواخر شعبان فسألهم لماذا فرد عليه ” أتينا مع قافلة أولاد سيدي عبيد فعندنا معهم حاجة أكيدة” وتكون هذه الحاجة هي إدخال الأمير محي الدين تراب الجزائر
      وقد تلقى الأمير محي الدين أيضا عدة مراسلات من الصحراء وواد ريغ مبايعينه سلطانا ، وعزم عندها على المسير نحو تبسة حيث حظي يتاييد ومساندة أولاد سيدي عبيد وأولاد خليفة راغبا في تخليصها من الفرنسيين . وفي إقليم تبسة اندلعت شرارة الأحداث وبالضبط في الشريعة .وبدأت الأحداث الساخنة في منطقة تبسة عندما قام أفراد من أولاد خليفة وأولاد سيدي عبيد الذين كانو قد انضموا إلى الأمير محي الدين بمعاملة أحد خدم المعمر كامبون cambon معاملة سيئة ، متهمين إياه بسرقة التبن . وعلى إثر ذلك أمر القائد الأعلى للدائرة باعتقال هؤلاء الأفراد وإيداعهم السجن وتمثلت ردة فعل أولياء وأقارب المعتقلين في استلائهم يوم 5 مارس على قطعان المعمر المذكور ، وقتل شريكه الجزائري حفيد القايد أ .ش وتوالت أحداث العنف فقصد القائد الأعلى للدائرة السيد مارشان ومعه بعض المخازنية فج رفانة في السابع من نفس الشهر بغية معاينة الأوضاع المتأزمة وهناك كان في استقباله أولاد خليفة وأولاد سيدي عبيد برصاص بنادقهم ، وعاد إلى المدينة بعد أن أغلقوا أمامه الطريق.
      وسرعان ما سارع النمامشة وأولاد سيدي عبيد المكونين لحلف الشيخ خريف بن محمد وجماعات من أولاد رشاش ومن العلاونة والبرارشة فاستولوا على القطعان وصاروا يحرضون الناس على القتال ويدعون الى الجهاد . وسار وفد كبير من هذه القبائل نحو محي الدين وكان آنذاك معسكرا في سكرانة بين نقرين وأفركان ، واتجه الجميع بالتدرج نحو الشريعة وجبل الدكان أين تجمعت فصائل الثوار
      وقد تشكل أولاد سيدي عبيد والنمامشة الذين هم من صف الشيخ خريف بن محمد في حلف واحد ذكاه عداء الشيخ خريف للقايد المذكور سالفا أ.ش وكانوا أصل الإنتفاضة ومؤسسيها من حيث كونهم قد بعثوا إلى ابن الأمير عبد القادر بذلك الوفد.
      وكان أولاد سيدي لحمادي من أولاد سيدي عبيد أول من قاتل في صفوف جيش الشريف بن الأمير عبد القادر حسب تقارير الإدارة الإستعمارية التي أوردت بأن سيرتهم كانت دوما معادية لفرنسا “لقد حملوا السلاح وقاتلوا مع قوات الشريف ورابطوا في جبل العنق ” من الطبيعي أن يحدث ذلك بالنظر الى المعطيات السابقة فمرابطتهم في تونس وبجبل العنق جعلتهم أقرب إلى المبادرة.
      وفي 8 مارس 1871 تم حرق جميع ضواحي تبسة ونهبها من قبل الثوار وحوصرت مدينة تبسة لمدة 17 يوم أما معمري مدينة حلوفة التي تبعد عن تبسة مسافة 20 كلم فقد انسحبوا الى معسكر مسكيانة وقد سمع في جميع الأصقاع ان محي الدين قادم بجيشه …………
      يذكر مخطوط تحفة الأعيان السالف الذكر أن ” الشيخ خضير ” وهو ابن عبد العزيز بن سليمان الواسع الذكر , قد أنجب عبيد الله و أحمد وغزيلة بضم الغين بأحواز الجريد . وكلمة الجريد تسمية عامة تطلق في ذلك الزمن على شريط الواحات الممتدة بمحاذاة التل , أي بداية الصحراء الجزائرية التونسية . فبلاد الجريد حسب المراكشي قسمان “قسم يقع على توزر وأعمالها وقسم يقع على الزاب وهذا القسم يقع على بسكرة و أعمالها .
      وربما كان مكان ميلاده بقنتيس أو بفوة وسفوحه . وفوة هذا جبل يقع قرب بئر العاتر بولاية تبسة وارتفاعه 1484م على سطح البحر وهو المكان الذي تعبد فيه ونصب خلوته مع ربه , وهذا لتواجد الزاوية بقنتيس وهي قريبة من نقرين , وقد ذكرها أحد الصالحين الوافدين للمنطقة وهو الشيخ محمد المسعود الشابي وزار سوف حوالي 1015 هجري و أشار إلى وجود الزاوية في هذه النواحي وهذا ما ذكره العدواني محمد بن محمد بن عمر في تاريخ العدواني تحقيق دكتور سعد الله أبو القاسم , دار الغرب الاسلامي 1996 ط 1 , ص 19 و ص 129
      إن التنشئة الأولى للشيخ عبيد الله الشريف يكون قد تلقاها من والده الشيخ خضير بن عبد العزيز , الذي وصفته التحفة بعبارات غاية في الإحترام , فتلخصت خصاله حسب مؤلفها , في القنوت و الطاعة لله والخصوصية و الولاية و الحظوة بالعناية , “فهو القانت إلى الله مولاه المطيع , الملقب بالجحجاح ” فهو من أولياء الله الصالحين و الأعلام البازين في الفقه والشرع و الجحجاح هي كلمة لها معناها وهي تطلق على السيد الكريم السمح.
      feraud charles . Notes sur Tebessa , in “la revue africaine n 108 novembre 1874 p 466
      هنا تكلم المؤرخ الفرنسي انذاك عن القبائل المعادية والثائرة التي لم تخضع وكان غرضهم التحليل السيسيولوجي لتلك القبائل و معرفة تركيبتهم والبيئة التي يعيشون فيها
      لقد كان عبيد الله عالما زاهدا عارفا بالله وقد بلغ درجات التقى و الإحسان و أصبح ممن يحتذى بهم لبلوغ المرام , ودليل ذلك أن الكثير من العلماء والصالحين قد تتلمذوا على يده , ونذكر في هذا الشأن الشيخ سيدي” اتليل بن نصر ” سليل سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه وجد الشيخ أحمد التليلي صاحب الزاوية المتواجدة بفريانة بالتراب التونسي
      ” ولقد لازم اتليل الشيخ عبيد الله الشريف بن خضير بن عبد العزيز بن سليمان بن سالم بزاويته الواقعة بنقرين على الحدود التونسية الجزائرية , وعلى يده استكمل علومه الدينية ليوفده إثر ذلك إلى جهات الأوراس و الزيبان والصحراء يدعو القبائل إلى اتباع السنة ويفقههم في الدين ”
      للباحثين انظروا مخطوط ” المناقب” للشيخ أحمد التليلي , ص 18 وانظر أيضا اللطيفي محمد الطاهر , موجز في تاريخ الشيخ اتليل والأعلام من أبنائه , مطبعة الاداب العصرية تونس , 1987 ص 6
      ومن ذلك نستشف أن الشيخ عبيد الله كان داعية إلى الله وعالما بالشريعة الحقة و مشيعا لعلوم السنة باثا لها عن طريق الأتباع والتلاميذ , ولعل أكثر ما يوحي بذلك ويؤكده أن الشيخ اتليل تلميذ الشيخ عبيد الله الشريف قد نتقل إلى تونس العاصمة حيث حظي بتكريم من أميرها الحفصي الذي منحه ما أطلق عليه في ذلك العصر ” أمر التعظيم الحفصي ” وهو بمثابة جائزة أو وسام تقدير يمنح في ذلك الوقت لمن ظهر علمه وثبت صلاحه
      فإذا كان التلميذ قد يلغ هذه المرتبة فكيف بالمعلم ؟ ولعل صلاحه قد نفع من عاش معه ومن أتى بعده كما حدث مع العلامة الشيخ القشاش وهو أبو الغيث غالب بن محمد القشاش نسبة لسوق القشاشين , ولد على الأرجح سنة 1550 ميلادي وعاش 73 سنة , وللباحثين انظروا في ” نور الأرماش في مناقب القشاش ” لصاحبه المتنصر بن المرابط بن أبي لحية و تحقيق لطفي عيسى و حسان بوجرة بالمكتبة العتيقة تونس 1998 ص 6
      والقشاش يقر بأنه لا يعترف بالعلم لأحد غير الشيخ عبيد الله وهذا رأيه فهو يقول : ” أنا ما أحمل مروءة لأحد إلا للشيخ عبيد ” فلقد راه في منامه يسقه ماءا على حسب ما قال , وربما دل حلمه على النهل من علمه بأصول الشريعة والفقه في ذلك العصر
      ولم يكن الشيخ معلما مقيما برباطه لا يبرحه بل كانت له جولات طويلة ورحلات دعوية يتبعه فيها أبناء أخيه و مريدوه المتشبعين بعلمه ودروسه , وقد زار الشيخ بلاد سوف والجنوب ووصل إلى غاية وادي ريغ حيث يوجد محبون ومريدون كثيرون فكثيرا ما كان أهل كل قرية يريدون اسبقائه عندهم أكثر وقت ممكن
      مراجع للباحثين في المجال
      1- trumelet , ibid , p 242
      2- murati , rspa , p 273
      3- murati , ibid , p 274
      4- feraud , ibid , p 467
      والله المستعان .حفظ الله الجزائر وتونس وسائر بلاد المسلمين.

    • السلام عليك أختي أنا إسمي ندى العبيدي و مقيمة بجندوبة و فيها يوجد مقام الولي الصالح سيدي عبيد

  2. انا اصلي من توني امي من نسل سيدي عبيد اصل من الجزائر من تبسة استقروا في منطقة سيدي عبيد في جندوبة تونس و فيها زاوية و ديما تحكيلناعلى كرمات سيدي عبيد

  3. السلام عليكم إخواننا أنا من قبيلة أولاد بوغانم و أحمل لقب حمايدي و جدنا السادس يدعى زيدان،أسكن مدينة تاجروين من ولاية الكاف في الشمال الغربي التونسي،جدنا هو سيدي علي بوغانم دفين فوسانة،و ممن ينتسب إلى أولاد بوغانم سيدي علي بن إبراهيم و هو الجد الجامع لآل الحيدري و هو دفين حيدرة،وجدت أن هذان الوليان من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب رضي االه عنهما،و في سياق بحثي وجدت كذلك أن الحمايدية ينتسبون إلى دريد من بني رياح الهلالية،و قد وجدت كذلك أن أولاد بوغانم هم من الأثابج من بني رياح،و وجدت كذلك أن عرش الحمايدية من بني زغب،حيث أن هناك معلومات متضاربة،هل يمكن مساعدتي إخواننا في الله و لكم مني جزيل الشكر و المحبة

  4. عداء أولاد سيدي عبيد لففرنسا وعرفت أنهم لن يصبروا على وضعهم ولن يقبلوا بحالهم طاردتهم فاتجه افراد القبيلة الى انحاء مختفة ومتفرقة وبقو محافظظين على القابهم لكن الذين هربو الى الصحراء منهم قد نساهم التاريخ هناك من هربو للصحراء الشششرقية كالواديي و ورقلة وهناك من اتجه الى صصحراء تيمييمون وهم اسكان اليض هناك نررجو معرفة المزيد عنهم ان امكن وشكرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s