ماذا قيل عن قبائل الحميان الجزائرية ؟ – Les Hameian

تعتبر قبائل الحميان الزُغبية العدنانية ( نسبة لعدنان من ولد سيدنا اسماعيل عليه السلام ) من أكبر القبائل الجزائرية على الاطلاق ، فهي تتربع على مساحات شاسعة من الأراضي الغربية للجزائر ( تسيطر على كامل تراب ولاية النعامة ، وفي شمال ولاية البيض ،
hmiyan - الحميان النعامة عين صفرا مشرية
وفي مناطق كثيرة من وهران ( يتواجدون بكثرة في  بطيوة ، أرزيوا بن فريحة …الخ )، ولهم عدة عروش منضوية مع قبائل اخرى ، كعرش المقان

في الصورة ، مجموعة من الفرسان من مدينة مشرية ولاية النعامة مركز قبيلة ( حميان الشراقة = الطرافي ) .
الحميان ، مشرية ، النعامة

وهذا بعض مما قيل عن قبائل حميان ..وشهرتها الحربية في الغرب الجزائري خصوصا قبيلتي ( حميان الشراقة = طرافي و حميان الغرابة = شافع )

في سنة 1915، انبهر الضابط العسكري السامي بالجيش الفرنسي أسندت له مهام مدنية وإدارية في منطقة مشرية بنموذج حياة قبائل حميان العربية الزُغبية العدنانية ، فكتب عنهم وثيقة تاريخية واجتماعية تطرق فيها إلى جميع الأبعاد تقريبا ( بعدهم الحربي الذائِعُ الصِّيتِ  – جانبهم الاجتماعي : تقاليدهم عاداتهم أشعارهم البدوية – وبعضا من مروياتهم ) . هذه الوثيقة تعتبر ذات أهمية كبيرة وقيمة عالية تم نشرها على 120 صفحة في المجلة الفصلية « شركة الجغرافيا والآثار ـ وهران[1] ». ورغم بعض التحفظات، تمثل هذه الوثيقة دراسة اجتماعية حقيقية ومهمة لقبائل الحميان التي تعتبر من أكبر القبائل الجزائرية – (  تشغل بطونها مناطق شاسعة في عدة ولايات غربية لعل أهمها بالترتيب – ولاية النعامة – البيض – وهران – بلعباس – تلمسان .. الخ ) .

جاء في تلك الدراسة :

« حميان!
بالنسبة للذين أقاموا بالجنوب الوهراني في عصر البطولات، يرنّ هذا الاسم كنغمات حربية تفجر في نفسه تصور ركوب الخيل لجولات رائعة وإنجازات حربية زاهية!
مع ذلك، أثناء مسيرتنا المتواصلة نحو الجنوب، كنا نلتقي بهؤلاء الفرسان الأشداء، السرعاء، الأخفّاء، في حالة تأهب مستمر، مستعدين دائما للقتال، قادرين على بذل أي مجهود وقابلين لأي وفاء أو تفان إذا ما عرف المسؤول الفرنسي الذي يقودهم كيف يكسب قلوبهم بعزمه وشجاعته وعدله.
كتابة تاريخهم لا تكون إلا تحفة أديب أو شاعر لأنه لا تتلاءم مع أعمالهم الباهرة إلا الأهازيج المرفوقة بالحركات.
فخورون وطائشون وقليلوا دين ( وهذا مطابق لما ذكره المؤرخ الجزائري الدكتور أبو القاسم سعد الله — رحمة الله عليه — حيث ذكر أن قبل دخول الاستعمار كان هناك جهل كبير بالدين لدى غالبية الجزائرين وانتشرت الخرافات انتشار النار في الهشيم )، فهم قبل كل شيء عصبيون ومندفعون.
كانوا يحبون القتال لأجل ذلك ولا يخشون المخاطر ولكنهم يعشقون السلب والغزو لا للفائدة التي يجنونها منه فحسب، (جُل القبائل آنذاك كانت تمتهن هذا الأسلوب حفاظا على هيبتها بين القبائل الاخرى – فالقبيلة الأقوى هي القبيلة المُهابة –) بل كذلك بالعودة بالانتصار من بعد ذلك إلى الدوار حيث زغاريد النساء تملأ قلوبهم فرحا وبهجة وتجعلهم يتمنون حظوظا أخرى، لأن النصر يتوج المحارب بإكليل يولّد فيه الانفعال والحماس تحت أي سماء.
رغم أنهم أقل تدين، فإن حميان يخشون شيوخ الطرق الصوفية؛ حيث أن هؤلاء البدو يمكن أن يتبعوا شيوخهم إلى سبل وخيمة على قضيتنا. ( شارك الحميان في معظم الثورات التي عرفتها المنطقة الغربية فقد كانوا حلفاء أولاد سيدي شيخ بامتياز في ثورتهم إلى اخر طلقة )
إنهم بدو كثيرو الترحال، دواويرهم تتنقل بدون توقف عبر السهوب الشاسعة أين نرغمهم على العيش لأسباب ضرورية رغم عدم توفر الماء وكذا الظروف القاسية للحياة التي يواجهونها.
الخط الضيق والوعر المتكون من جبل عنتر، المتواصل بجبلي بوخشبة وقطّار، هو وحده الذي يكسر من الجهة الشرقية ملل هذه المساحة المترامية الأطراف التي تظهر مجدبة وقاحلة، إلا أن ظروفا طبيعية مؤاتية جعلت الماشية تجد وسيلة العيش والتكاثر والفائدة.
الحميان مولعون بحب الغزو تماما كما يعشقون حرية الحركة من خلال البداوة والترحال.
الصحراء (ﭭرارة أو منطقة توات) موطنهم في الشتاء( كانوا ينتقلون من أقصى الغرب إلى حدود مدينة غرداية ) ، في الصيف ينتقلون إلى نواحي تلمسان وسبدو، في الربيع والخريف فقط يرجعون إلى بلدهم مجمع “المشرية”، متنقلين دون توقف بحثا عن الكلأ.
منذ زمن قريب فقط، كان سادة قومهم يقومون بتنقلاتهم على يقظة دائمة، عيونهم على الكمائن والبندقية على عرض السرج.
كانت الحراسة أحد واجباتهم وأعينهم معودة على تميّز الصديق من العدو في الأفق البعيد ، لأنهم كانت لهم على الدوام إما تصفية حسابات مع الجيران أو أخذ ثأر قديم أو القيام بانتقامات.
الآن وقد أقمنا الأمن عبر جميع هذه المنطقة، تغير الحمياني فأصبح يسمن الماشية ويظهر بمظهر التاجر وبدأ يتعلم التجارة كاليهودي.
حان الوقت لكتابة تاريخه، وإلا فسوف يغرق في الرداءة التي تأتي بها الراحة وتحسين ظروف الحياة.
لذلك قمنا بجمع الوثائق التي يمكن في يوم من الأيام أن تساعد من يعيش شاعرا أن يشعر بأنه عاشق للملاحم والذي يكون قد تعرف على هؤلاء الإقطاعيين ليمدح أعمالهم الباهرة.
ارتأينا أنه كان من المفيد أن نبحث عن الذين سبقوهم فوق هذه الأرض اليابسة من الهضاب العليا، ولكن ما استطعنا أن نجمعه في هذا الشأن ما كان سوى ما « قبل التاريخ ».
إن لهذه الأخبار فائدتها كما وجدناها، وعملنا كان سيظهر لنا ناقصا إن كنا لم نتطرق إليها».

[1] النقيب نوال/ رئيس مكتب شؤون الأهالي ـ المشرية / المجلة الفصلية / شركة الجغرافيا والآثار ـ وهران / الفصل اثالث لسنة 1915 /ص 121 /122.

ويقول عنهم الحاكم العام للجزائر ، ( الجنرال شانزي )

” الرجل الحمياني هو النموذج الصحراوي: فارس ممتاز، لا يعرف العياء، مغامر، غازي، ذو دين بسيط لا يعدو أن يصل إلى الغلو أو التصلب في المذهب، قابل للأوامر بسهولة، إلا أنه لا يتحمل إلا بصعوبة السلطة الأجنبية ولا يقبل كزعماء إلا رجال قومه الذين كانوا قد اشتهروا بالشجاعة أو الجرأة إلى حد المخاطرة، وهم وحدهم الذين ينالون ثقته لأنهم عند الشدة كما في الرخاء يتقاسمون فعلا حياته ومغامراته وأخطاره “

الجنرال شانزي قائد مقاطعة تلمسان سنة 1870 ثم حاكما للجزائر سنة 1873

الحميان ، النعامة ،

MECHERIA. – Chez Les Hamyans TrafiMECHERIA. – Les Hamyans

Muley Ceddik, kaïd des kaïds des Hamyane ; Mohammed ben Abdallah, kaïd des kaïds du djebel de Sebou, et son frère, fils de l’agha Ben Abdallah. Tlemcen 1856
Muley Ceddik, kaïd des kaïds des Hamyane ; Mohammed ben Abdallah, kaïd des kaïds du djebel de Sebou, et son frère, fils de l'agha Ben Abdallah. Tlemcen 1856

 

Advertisements

5 thoughts on “ماذا قيل عن قبائل الحميان الجزائرية ؟ – Les Hameian

  1. بارك الله فيك.
    أريد معرفة من ترجم هذه الأوصاف الدقيقة سواء ما تعلف منها بالقبيلة أو بالعنصر المحياني لأنني من القبيلة وأرى في التعابير صورا صادقة عن مواقف آبائي وأجدادي وهي في قمة الإنصاف.

  2. كل ما ورد في هذه الصفحة هو عين الصواب وذالك لما تلقيناه من سلفنا الصالحين رحمهم الله اجمعين ونتمنى ان يسير خلفهم على نهجهم

  3. بسم.الله..ولحمد.الله.وصلاة.علي.نبي.الله…اشكرك.علي.هذ.العمل.الجابر.بتوظيح.النساب.وشجرة.الجدادنا.و..حببناء.انا.من.احفاد.القطب.و.الغوث.سيدي.بحي.عرش.اولاد.نهار.العريشة.الله.بحفظك.نورتنا.و.لعلمتنا.و.لفهمتنا.يا.اخي.العزيزسلمي الحار.اليك.و.علي.كول.البحثين.في.هذ.العنوان.الراع.اشمل.الكمل.الله.يعونكوم.من.العبد.الفقير.لمقدم.مولاي.شريف.راس.الماء.شكرن..و.الاف.شكر.

  4. مشكور أخي على هذا الجهد المبدول ، شخصياً كنت أبحث عن الترجمة منذ مدة و الله بارك الله فيك ، سأقوم بطباعة المقال كاملاً و أوزعه على العائلة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s