قبائل الأثبج الجزائرية في الشرق والوسط الجزائري

شعب الأثبج

قبائل الأثبج الجزائرية :

شعب الأثبج :
———-Image

من القبائل العربية التي هاجرت واستقرت في الجزائر هي قبائل الأثبج

قال فيهم ابن خلدون :

“”” الخبر عن الأثبج

وبطونهم من هلال بن عامر من هذه الطبقة الرابعة كان هؤلاء الأثبج من الهلاليين أوفر عدداً وأكثر بطوناً وكان التقدم لهم في جملتهم. وكان منهم: الضحاك وعياض ومقدم والعاصم ولطيف ودريد وكرفة وغيرهم حسبما يظهر في نسبهم وفي دريد بطنان: توبة وعنز. ويقولون بزعمهم أن أثبج هو ابن أبي ربيعة بن نهيك بن هلال. فكرفة هو ابن الأثبج ، وكان لهم جمع وقوة وكانوا أحياء غزيرة من جملة الهلاليين الداخلين لإفريقية وكانت مواطنهم حيال جبلى أوراس من شرقية.”””

وكان الحلف القبلي ” الأثبج” ، عند دخولهم لإفريقية (تونس آنذاك ) ثم انتقالهم للجزائر  يتكون من 7 قبائل أساسية ، وهي :

الضحاك ، عياض ، مقدم ، العاصم ، لطيف ، ودريد ، كرفة ، وغيرهم ( ياسر ومشرف والخراج )
وبعد ظهور الموحدون ، قام هؤلاء بنقل بعض قبائل الاثبج الى المغرب الأقصى :
يقول في ذلك إبن خلدون : “” وكانت لبطونهم ولاية لصنهاجة. فلما ملك الموحدون إفريقية نقلوا منهم إلى المغرب العاصم ومقدماً وقرة وتوابع لهم من جشم وأنزلوا جميعهم بالمغرب كما نذكر. “”

ولما نقل الموحدون بعض بطون الاثبج الى المغرب الاقصى ، أصبح المجال مفتوحا أمام قبائل بنو رياح فكان أن استوطنت بقية بطون الاثبج القرى والأطام في الزاب ، وفي ذلك يقول ابن خلدون :

“”” واعتزت رياح بعهدهم بإفريقية وملكوا ضواحي قسطنطينة ورجع إليهم شيخهم مسعود بن زمام من المغرب فاعتز الدواودة على الأمراء والدول. وساء أثرهم فيها وغلبوا بقايا الأثابج فنزلوا قرى الزاب وقعدوا عن الطعن وأوطنوا بالقرى والأطام. “”””

وحينما ظهرت الدولة الحفصية بتونس استعانت بقبائل الأثبج من جديد  كحلف ضد قبائل بنو رياح فكانت مجالاتهم الزاب الشرقي والجانب الشرقي للأوراس ثم نزلوا وسكنوا  بجبل أوراس ، فسكنوه حللا متفرقة واتخذوه وطنا ، وفي ذلك يقول ابن خلدون :

“” ولما نبذ بنو أبي حفص العهد للدواودة كما يأتي في أخبارهم واستجاش عليهم بنو سليم وأنزلوهم القيروان اصطنعوا كرفة من بطون الأثابج فكانوا حرباً لرياح وشيعة للسلطان. وأقطعتهم الدولة لذلك جباية الجانب الشرقي من جبل أوراس وكثيراً من بلاد الزاب الشرقية حيث كانت محلاتهم الشتوية. حتى إذا اختل ريح الدولة وأخلقت جدتها واعتزت رياح عليها وملكوا المجالات على من يظعن فها نزل كرفة هؤلاء بجبل أوراس حيث إقطاعاتهم وسكنوه حللاً متفرقة واتخذوه وطناً. وربما يظعن بعضهم إلى تخوم الزاب كما نذكر عن بطونهم وهم بطون كثيرة”””

وأما فروع الأثبج على عهد ابن خلدون ، فهي :

1ـ دُرَيْد:
———

قال عنهم ابن خلدون :

وأما دريد فكانوا أعز الأثبج وأعلاهم كعباً بما كانت الرئاسة على الأثبج كلهم عند دخولهم إلى إفريقية لحسن بن سرحان بن وبرة إحدى بطونهم وكانت مواطنهم ما بين العناب إلى قسطنطينه إلى طارف مصقلة وما يحاذيها من القفر. وكانت بينهم وبين كرفة الفتنة التي هلك فيها حسن بن سرحان كما ذكرناه وقبره هنالك. وكانوا بطوناً كثيرة منهم: أولاد عطية بن دريد وأولاد سرور بن دريد وأولاد جار الله من ولد عبد الله بن دريد. وتوبة من ولد عبد الله أيضاً وهو توبة بن عطاف بن جبر بن عطاف بن عبد الله وكانت لهم بين هلال رياسة كبيرة ومدحهم شعراؤهم بشعر كثير فمن ذلك قول بعض شعرائهم: : “

تحن إلى أوطان مرة ناقتي — لكن معها جملة دريد كان موارها 
وهم عربوا الأعراب حتى تعربت — بنوف المعالي ما ينفي قصارها
وتركوا طريق النار برهة — وقد كان ما تقوى المطايا حجارها

فأما أولاد عطية فكانت رئاستهم في أولاد بني مبارك بن حباس وكانت لهم تلة بن حلوف من أرض قسطنطينة. ثم دثروا وتلاشوا وغلبتهم توبة علي على تلة بن حلوف زحفوا إليها من مواطنهم بطارف مصقلة فملكوها وما إليها. ثم عجزوا عن رحلة القفر وتركوا الإبل واتخذوا الشاة والبقر وصاروا في عداد القبائل الغارمة وربما طالبهم سلطان بالعسكرة معه فيعينون له جنداً منهم ورياستهم في أولاد وشاح بن عطوة بن عطية بن كمون بن فرج بن توبة. وفي أولاد مبارك بن عابد بن عطية بن عطوة وهم على ذلك لهذا العهد. ويجاورهم أولاد سرور وأولاد جار الله على سننهم في ذلك. فأما أولاد وشاح فرئاستهم لهذا العهد منقسمة بين سجم بن كثير بن جماعة بن وشاح وبين أحمد بن خليفة بن رشاش بن وشاح. وأما أولاد مبارك بن عابد فرئاستهم أيضاً منقسمة بين نجاح بن محمد بن منصور بن عبيد بن مبارك وعبد الله بن أحمد بن عنان بن منصور ورثها عن عمه راجح بن عثمان بن منصور وأما أولاد جار الله فرئاستهم في ولد عنان بن سلام منهم. “””” “””””””

ولعل أشهر قبائلهم ::
السرحانة : أولاد سرحان بن وبرة بن دريد من الأثبج
أولاد عبد الله بن دريد من الأثبج
أولاد جابر الله من دريد من الأثبج
أولاد وشاح بن عطوة من دريد من الأثبج
أولاد عطية بن دريد من الأثبج
أولاد فرج بن عطاف بن عبد الله بن دريد من الأثبج
أولاد رشاش بن وشاح بن عطوة بن دريد من الأثبج
توبة : نسبة ل توبة بن عطاف بن جبر بن عكاف بن عبد الله بن دريد من الأثبج
أولاد جار الله: بطن يعرف بأولاد جار الله، من عبد الله بن دريد، من الاثبج
أولاد سرور بن دريد: بطن من دريد، من الاثبج
طوبة: بطن من دريد، من اثبج
عطوة بن عطية (الفرجان ) : بطن من توبة من دريد من الأثبج
أولاد مبارك بن عابد بن عطية بن عطوة من دريد، من اثبج
أولاد محمد بن منصور بن عبيد بن مبارك
أولاد عبد الله بن أحمد بن عنان بن منصور
أولاد سجم بن كثير بن جماعة بن وشاح بن عطوة بن دريد من الأثبج
أولاد خليفة بن رشاش بن وشاح بن عطوة من دريد، من اثبج
أولاد مبارك بن حباس: بطن من الاثج ( موجودون بكثرة في قسنطينة وميلة وضواحيها )

,,,الخ

2ـ كرفة
————–

كرفة: بطن من الاثبج، من هلال ابن عامر، من العدنانية. اصطنعهم الموحدون، فكانوا حربا لرياح، وشيعة للسلطان، وهم بطون كثيرة، فأولهم: بنو محمد بن كرفة، ويعرفون بالشبة، وأولاد صبيح بن فاضل ابن محمد بن كليب، ويعرفون بالصحة، وأولاد سرحان بن فاضل ويعرفون بالسرحانية، وأولاد نافث بن فاضل، وأهم أهل الرياسة في كرفة

وعن بطون كرفة هؤلاء الذين نزلوا وسكنوا جبل الأوراس يقول ابن خلدون :

“” وهم بطون كثيرة فأولهم: بنو محمد بن كرفة ويعرفون بالكلبية وأولاد سهيب بن محمد بن كليب ويعرفون بالشبه وأولاد صبيح بن فاضل بن محمد بن كليب ويعرفرن بالصبحة وأولاد سرحان بن فاضل أيضاً ويعرفون بالسرحانية. وهؤلاء هم المودعات وهم موطنون بجبل أوراس مما يلي زاب تهود. ثم أولاد نابت بن فاضل وهم أهل الرياسة في كرفة. ولهم إقطاعات السلطان التي ذكرناها وهم ثلاثة أفخاذ: أولاد مساعد وأولاد ظافر وأولاد قطيفة. والرياسة أخص بأولاد مساعد في أولاد علي بن جابر بن فتاح بن مساعد بن ثابت. وأما بنو محمد والمراونة فهم ظواعن جائلة في القفار تلقاء مواطن أولاد نابت. ويكتالون الحبوب لأقواتهم من زروع أهل الجبل وأولاد نابت. وربما يستعملهم صاحب الزاب في تصاريف أمره من عسكر وإخفار وغير ذلك من أغراضه. “”” (1) 

ومن قبائل هذا الفرع : أولاد نابت وفيهم يقول ابن خلدون :

“”” وأما الجانب الشرقي من الزاب وقاعدته بادس وتنومة فهو لأولاد نابت رؤساء كرفة بما هو من مجالاتهم وليس هو من مجالات رياح. إلا أن عمال الزاب تأخذ منه في الأكثر جباية غير مستوفاة بعسكر لها إلا في بعض الأحايين ببادية رياح بإذن من كبيرهم يعقوب وإشراكه في الأمر. “”” ( العبر وديوان المبتدأ والخبر ، ص 174، ابن خلدون ) 

ولعل ، أشهر بطون كرفة على عهد ابن خلدون :

اولاد نابت والكلبية
مساعد: فخذ يعرف بأولاد مساعد، من نابت بن فاضل، من كرفة، من الاثبج، من هلال بن عامر، والرياسة في نابت بن فاضل في أولاد علي بن جابر بن فتاح بن مساعد ابن نابت. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 23)
بنو محمد بن كرفة، ويعرفون بالشبة
أولاد صبيح بن فاضل ابن محمد بن كليب، ويعرفون بالصحة (الصبحة)
أولاد سرحان بن فاضل ويعرفون بالسرحانية
أولاد نافث بن فاضل
كرفة: فرع من كرفة من الاثبج ( مركزهم عين البيضاء في عمالة قسنطينة – ولاية أم البواقي حاليا – )
ظافر: فخذ من نابت، بن فاضل، من كرفة، من الاثبج
أولاد محمد بن كرفة: بطن من كرفة، من الاثبج
قطيفة : بطن من كرفة، من اثبج
أولاد ظافر : بطن من كرفة، من اثبج
الحجيلات: بطن من كرفة، من اثبج
السرحان: فخذ من الجميلات، من كرفة، من أثبج
شبيب: فخذ من جحيلات، من كرفة، من اثبج
صباح فخذ من حجيلات، من كرفة، من اثبج
كليب: فخذ من حجيلات، من كرفة، من أثبج
المراونية: بطن من كرفة، من اثبج ( سكان مروانة بباتنة )
دريد :نسبة لـ دريد بن تازير شيخ أولاد نابت من كرفة
لطيف : قبيلة مشهورة نسبة لـ لطيف بن سرح بن مشرف بن اثبج
ومن القبائل التي تفرعت عنها تُسمى الآن باسماء : ذوو مطرف ذوو ابى الخليل ذوو جلال اولاد كسلان بن خليفة (أولاد خليفة ) بن لطيف ومنهم اللقامنة اولاد لقمان بن خليفة بن لطيف ونهم اولاد جرير ، أولاد بكار ، اولاد نزار ومزنة الذين يرجع اليهم نسب بنى مزنى المشهورين ، ولاة الزاب ( بسكرة ) فى المغرب الاوسط على عهد ابن خلدون ( الجزائر)

3ـ عِياض :
———–

أولاد صخر: بطن من عياض، من الاثبج
المرتفع : بطن من اثبج،منهم أولاد حناش وأولاد تبان وأولاد عبدوس
الحنانشة وهم أولاد حنّاش، من بُطونُ عَيّاض، من قبائلِ الأثبِجِ
أولاد عبد السلام: بطن من أولاد حناش، من المرتفع، من الاثبج
أولاد محمد بن موسى: فخذ من أولاد تبار، من المرتفع من الاثبج
أولاد تبان  ، أولاد رحمة
أولاد عبدوس: بطن من أولاد حناش، من المرتفع، من الاثبج
تبار: بطن من المرتفع، من الاثبج
أولاد صالح: بطن من أولاد عبدوس، من أولاد خناش، من الاثبج
أولاد قندوز: فخذ من مرتفع، من الاثبج
المهاية : بطن من عياض ، من الأثبج ( ومنهم أولاد الزبير وأولاد ديفل) ( العبر وديوان المبتدأ والخبر، ص174 ، ابن خلدون )

4ـ الـضـحـاك ::
—————-

وعنهم يقول ابن خلدون :
“””” وأما الضحاك فكانوا بطوناً كثيرة وكانت رياستهم مفترقة بين أمرين منهم وهما أبو عطية وكلب بن منيع وغلب كلب أبا عطية على رئاسة قبيلتهما لأول دولة الموحدين فارتحل فيما زعموا إلى المغرب وسكن صحراء سجلماسة وكانت له فيها آثار حتى قتله الموحدون أو غربوه إلى الأندلس هكذا ينقل أصحاب أخبارهم. وبقي تجمعهم بالزاب حتى غلب مسعود بن زمام والدواودة عليهم وأصاروهم في جملتهم. ثم عجزوا عن الطعن ونزلوا بلاد الزاب واتخذوا بها المدن فهم على ذلك لهذا العهد. “”””””

فسكنت أغلب قبائلهم مدن الزاب ( بسكرة والقرى المحيطة بها )

الخراج: بطن من الضحاك وعياد، من اثبج
أولاد زائدة بني عباس ابن خصي من الضحاك من الأثبج
الزبير: بطن من الضحاك، من اثبج
طبلان: بطن مرتفع، من الضحاك
ضيفل: بطن من الضحاك، من اثبج

5ـ لطيف:
———

وفيهم يقول ابن خلدون :

“””” وأما لطيف فهم بطون كثيرة منهم اليتامى وهم أولاد كسلان بن خليفة بن لطيف بني ذوي مطرف وذوي أبي الخليل وذوي جلال بن معافى. ومنهم اللقامنة أولاد لقمان بن خليفة بن لطيف ومنهم: أولاد جرير بن علوان بن محمد بن لقمان ونزار بن معن بن محيا بن جري بن علوان وجرير يزعمون أنهم من محيا بن جري ومزنة من ديفل بن محيا وإليه يرجع نسب بني مزنى الولاة بالزاب لهذا العهد. وكان للطيف هؤلاء كثرة ونجعة. ثم عجزوا عن الظعن وغلبهم على الضواحي الدواودة من بعدهم لما قل جمعهم وافترق ملوكهم وصار إلى المغرب من صار منهم من جمهور الأثبج فاهتضموا وغلبهم رياح والدواودة فنزلوا بلاد الزاب واتخذوا بها الآطام والمدن مثل الدوسن وغريبوا وتهودة وتنومة وبادس. وهم لهذا العهد من جملة الرعايا الغارمة لأمير الزاب. ولهم عنجهية منذ رياستهم القديمة لم يفارقوها وهم على ذلك لهذا العهد “”””

ومن قبائلهم المشهورة ، آنذاك :

البني: بطن من لطيف، من الاثبج
ذوي أبي الحليل، من لطيف، من الاثبج
لطيف: بطون كثيرة، من الاثبج
اللقامنة: قبيل ينتسب إلى لقمان بن خليفة بن لطيف، من الاثبج ، منهم أولاد جرير (بشار) و براز (شمال مدينة العطاف)
أولاد براز: فخذ من أولاد لقمان، من لطيف، من اثبج
أولاد جلال: قبيلة عربية من يتامى، من لطيف، من اثبج كان مركزها في الهضاب العلياء والصحراء، في عمالة قسنطينة ولاية بسكرة حاليا
يتامى: بطن كبير من لطيف، من اثبج
أولاد مطرف: فخذ من تيامي، من لطيف، من اثبج

6ـ العمور:
———–

الفرع السادس المنضوي تحت الحلف القبلي “” الأثبج “” هم قبائل العمور ، فعن نسبهم يقول إبن خلدون :

“” ويلحق بهؤلاء الأثبج العمور ويغلب على الظن أنهم من ولد عمرو بن عبد مناف بن هلال إخوة قرة بن عبد مناف وليسوا من ولد عمر بن أبي ربيعة بن نهيك بن هلال لأن رياحاً وزغبة والأثبج من أبي ربيعة ولا نجد بينهم انتماء بالجملة. ونجد بينهم وبين قرة وغيرهم من بطون هلال الانتماء فدل على أنهم لعمرو بن عبد مناف أو يكونون من عمرو بن رويبة بن عبد الله بن هلال وكلهم معروف. ذكره ابن الكلبي والله أعلم “””

فهم بذلك ليسوا من الاثبج انتسابا ، وإنما يرجع نسبهم الى “” عمرو بن عبد مناف بن هلال “” أي أنهم اخوة لقبائل “” قرة “” ، وإليهم تُنسب جبال العمور بعد أن نزحوا إليها في عهد دولة بنو عبد الواد .

أما عن بطونهم على عهد ابن خلدون ، فيقول :

“””. وهم بطنان: قرة وعبد الله وليس لهم رئاسة على أحد من هلال ولا ناجعة تظعن لقلتهم وافتراق ملتهم. إنما هم ساكنون بالضواحي والجبال وفيهم الفرسان أكثرهم رجالة. وموطنهم ما بين جبل أوراس شرقاً إلى جبل راشد. وكان كل ذلك من ناحية الحضنة. والصحراء ,,,, . فأما بنو قرة منهم فبطن متسع إلا أنهم مفترقون في القبائل والمدن وحدانا. وبنو عبد الله منهم على رئاسة فيهم وهم: عبد الله بن علي وبنوه محمد وماضي بطنان وولد محمد عنان وعزيز بطنان وولد عنان شكر وفارس بطنان. من ولد شكر أولاد يحيى بن سعيد بن بسيط بن شكر بطن أيضاً. فأما أولاد فارس وأولاد عزيز وأولاد ماضي فموطنهم بسفح جبل أوراس المطل على بسكرة قاعدة الزاب متصلين كذلك غرباً إلى مواطن غمرة وهم في جوار رياح وتحت أيديهم وخول لأولاده وخصوصاً من الدواودة المتولين موطنهم بالمجال. ولصاحب الزاب عليهم طاعة لقرب جواره وحاجتهم إلى سلطانه فيصرفهم لذلك في حاجته متى عنت من إخفار العير ومقارفة مدن الزاب مع رجله وغير ذلك. وأما أولاد شكر وهم أكبر رياسة فيهم فنزلوا جبل راشد وكانوا فريقين فنزلوا واحتربوا وغلب أولاد محيا بن سعيد منهم أولاد زكري ودفعوهم عن جبل راشد فصاروا إلى جبل كسال محاذيه من ناحية الغرب وأوطنوه واتصلت فتنتهم معهم على طول الأيام وافتتحهم رجال زغبة باقتسام المواطن: فصار أولاد يحيى أهل جبل راشد في إيالة سويد بن زغبة وأحلافاً لهم وأولاد زكري أهل جبل كسال في إيالة بني عامر وأحلافاً لهم. وربما يقتحمون بادية زغبة مع النفر أحلافاً لهم في فتنتهم كما نذكر في أخبار زغبة. وكان شيخهم من أولاد محيا فيما قرب من عهدنا عامر بن أبي يحيى بن محيا. وكان له فيهم ذكر وشهرة. وكان ينتحل العبادة وحج ولقي بمصر شيخ الصوفية لعصره يوسف الكوراني وأخذ عنه ولقن طرق هدايته ورجع إلى قومه وعاهدهم على طريقته ونحلته فاتبعه الكثير منهم وغزا المفسدون من بادية النضر في جواره وجاهدهم إلى أن اغتالوه بعض الأيام في الصيد فقتلوه. وكان شيخ أولاد زكرير يغمور بن موسى بن بوزير بن زكرير وكان يسامي عامراً ويناهضه في شرفه إلا أن عامراً كان أسود منه بنحلة العبادة والله مصرف الأمور والخلق.””

ومن قبائلهم المشهورة على عهد ابن خلدون :
بني قرة، من قبيله العمور الملحقة بالاثبج. كانت مواطنهم ( على عهد ابن خلدون ) بسفح جبل أوراس المطل على بسكرة قاعدة الزاب.
أولاد ماضي: بطن من بني عبدالله بن علي من بني قرة، من العمور الملحقين بالاثبج من هلال بن عامر. كان موطنهم بسفح جبل أوراس المطل على بسكرة قاعدة الزاب (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 25. الجزائر للمدني ص 130)
عبدالله: بطن من بني مرة، من العمور الملحقين بالاثبج
أولاد عزيز بطن من محمد، من بني عبدالله بن علي، من بني قرة، من العمور الملحقين بالاثبج. كان موطنهم بسفح جبل أوراس المطل على بسكرة قاعدة الزاب.
أولاد عنان: بطن من محمد، من بني عبد الله بن علي، من بني قرة، من العمور الملحقين بالاثبج، ومن أفخاذه: شكر، وفارس.
أولاد ماضي: بطن من بني عبدالله بن علي من بني قرة، من العمور الملحقين بالاثبج ومركزها في عمالة قسنطينة. كان موطنهم بسفح جبل أوراس المطل على بسكرة قاعدة الزاب
أولاد محمد : بطن من بني عبدالله بن علي، من بني قرة، من قبيلة العمور الملحقة بالاثبج، من هلال بن عامر، من العدنانية. من أفخاذه: أولاد عنان، و أولاد عزيز عزيز. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 25)
قبيلة محيا : فخذ من عبدالله، من العمور، من اثبج، من هلال بن عامر، من العدنانية (الجزائر للمدني ص 130)
أولاد زكرى، من عبدالله، من عمور، من أثبج
أولاد فارس: قبيلة من العمور ، مركزها بين تيارت، وسور الغزلان شمال مدينة الاصنام
أولاد يحيى : بطن من سعيد بن بسيط بن شكر
مري: قبيلة يرجع نسبها إلى الاثبج، من هلال بن عامر، من العدنانية. منها ولاة الزاب حتى القرن الثامن الهجري. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 24)
أولاد حماس: فخذ من أثبج
أولاد خليل: فخذ من اثبج
أولاد رحمة: بطن من الاثبج
أولاد شداد: بطن من الاثبج (بلاد بونة)
أولاد شكر: بطن من عنان، من محمد، من بني عبدالله بن علي، من بني قرة، من قبيلة العمور التي تلتحق بالاثبج
أولاد علي : بن جابر بن فتاح بن مساعد بن نابت بن فاضل بطن من الاثبج
قطيعة. فخذ يعرف بأولاد قطيعة، من نابت بن فاضل، من الاثبج
أولاد  جلال بن معافى: بطن يعرف بذوي جلال بن معافى، من الاثبج، من هلال بن عامر، من العدنانية (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 24أ)

( ملاحظة : من خلال بحثنا هذا ، ذكرنا أهم قبائل الاثبج على عهد ان خلدون ، فمن الطبيعي والمؤكد ، أن لكل قبيلة من هذه القبائل فروع اخرى جديدة أو أسماء اخرى غير التي كانت تعرف بها في زمان ابن خلدون ، وهو ما نتركه على عاتق أبنائها والمنتسبون اليها في البحث أكثر ولم شمل أبناء عمومتهم والتعريف بالعروش التي انحدرت من هذه القبائل ومسمياتها الحالية ، وعلى الله فليتوكل المتوكلون )

Advertisements

12 thoughts on “قبائل الأثبج الجزائرية في الشرق والوسط الجزائري

  1. قبيلة أولاد سباع بن يحي الذوادي الذين كانوا يقطنون الزاب الغربي هم اليوم العرب الشراقة ومعهم أهل بن علي أي فصيل أولاد علي الذي تكلم عليه إبن خلدون الذي كان يتقاسم الرئاسة مع أولاد عثمان روؤساء أولاد سباع بن يحي ومنهم زيان بن عثمان رئيس أولاد سباع بن يحي وهم اليوم عرش أولاد زيان الذين يسكونون الجنوب الغربي للأوراس.

    وكذلك عائلة أولاد بوعكازالذوادية الموجودين بسيدي خالد.

    ومعهم قبيلة غمرة الأمازيغية المُستعربة و فرقة عديسة أو عجيسة الأمازيغية المُستعربة بحيث جزء ها الأكبر اليوم في بلدية الجزار بباتنة، وكذلك كانت معهم قبيلة دريد التي اليوم هي بعين البرج بأم البواقي والتي هي في الأصل ترجع إلى أولاد دريد بن مسعود البلط الذوادي لا دريد الأثبجية (إحذر الغلط فكلاهما لهما نفس الاسم احداهما تستقر في ام البواقي والاخرى في جنوب الاوراس والزاب ) لأنه واضح أولاد سباع بن يحي بن دريد بن مسعود البلط،

    أما بالنسبة للزاب الشرقي فيسكنه اليوم أولاد صولة بن يعقوب بالذبية ورموقات بسيدي عقبة وقبيلة دمبر ( ضمبر كما ذكرها إبن خلدون) في دروع و القرطة و أولاد عمر بالفيض وو….هؤلاء يرجع نسبهم إلى قبيلة أولاد محمد الذواودة من جهة وإلى رياح بصفة عامة

    ومعهم إلى شرق تماما كماقال إبن خلدون فروع قبيلة كرفة الأثبجية والتي من فرقها اليوم أولاد نابت بليانة، أولاد ظافربالقصر وأهل بادس وأهل زريبة الوادي والصبابحة و أولاد بوحديجة وزريبة حامد و الفيض كلهم بالزاب الشرقي إلى جانب هذايوجد بجبل أحمرخدو مع إخوانهم الزناتيين بني ملكم ، عرش السراحنة و الشرفة الذي ذكرهم إبن خلدون هؤولاء كلهم يرجعون إلى قبلة كرفة الأثبجية .

    • السلام عليكم و رحمة الله
      اسمحلي اخي الكريم aboualkacem لاصحح لك فدريد اللذين يقطنون اليوم بعين البرج بام البواقي ليسو رياحيين و انما اثابج و هم عدة فرق منهم اولاد الفرجي و الوبرة و اولاد عنان واولاد مبارك و الكلاع و الكوامل و دريد لمعاضيد و كما ترى فان بعض الاسماء التي ذكرها ابن خلدون ما زالت الى اليوم
      و لنا فروع في تونس الشقيقة و عنابة بنفس الاسماء و لا يخفى عليك اخي الكريم اننا ما زلنا مجاورين لابناء عمومتنا من قبيلة كرفة بمدينة تاملوكة ولاية قالمة.
      و ما اولاد سبا ع الرياحيين الذين ذكرتهم فهم اليوم بمدينة عين الفكرون ولاية ام البواقي و هم اليوم مندمجين في اعراش السقنية .

  2. سفح جبل أوراس المطل على بسكرة كان من مواطن أولاد فارس وأولاد عزيز وأولاد ماضى من العمور الهلاليين…

    قال ابن خلدون : ” فأما أولاد فارس وأولاد عزيز وأولاد ماضى فموطنهم بسفح جبل أوراس المطل على بسكرة قاعدة الزاب متصلين كذلك غرباً إلى مواطن غمرة، وهم في جوار رياح وتحت أيديهم، وخول لأولاده وخصوصاً من الذواودة المتولين موطنهم بالمجال”

  3. جبل أوراس كان من أقطاعات قبائل كرفة الهلالية، نزلوا به وسكنوه واتخذوه وطنا وهم بطون كثيرة منهم :

    ـ بنو محمد جنوب الزيبان الشرقية
    ـ المراونة جنوب الزيبان الشرقية
    ـ أولاد نابت الزيبان الشرقية
    ـ بنو كليب أوراس بنواحي تهودا بقرب سيدي عقبة
    ـ بنو شبيب أوراس
    ـ أولاد صبيح أوراس
    ـ السراحنة بنواحي مدينة أريس بجبال الأوراس

    قال ابن خلدون : ” نزل كرفة هؤلاء بجبل أوراس حيث إقطاعاتهم وسكنوه حللاً متفرقة واتخذوه وطناً. وربما يظعن بعضهم إلى تخوم الزاب كما نذكر عن بطونهم، وهم بطون كثيرة، فأؤلهم: بنو محمد بن كرفة ويعرفون بالكلبية، وأولاد سهيب بن محمد بن كليب ويعرفون بالشبه، وأولاد صبيح بن فاضل بن محمد بن كليب ويعرفون بالصبحة، وأولاد سرحان بن فاضل أيضأ ويعرفون بالسرحانية. وهؤلاء هم المودعات وهم موطنون بجبل أوراس مما يلي زاب تهودا ثم أولاد نافت بن فاضل، وهم أهل الرياسة في كرفة. ولهم إقطاعات السلطان التي ذكرناها، وهم ثلاثة أفخاذ: أولاد مساعد وأولاد ظافر وأولاد قطيفة. والرياسة أخص بأولاد مساعد في أولاد علي بن جابر بن فتاح بن مساعد بن نابت. وأما بنو محمد والمراونة فهم ظواعن جائلة في القفار تلقاء مواطن أولاد نابت.”

  4. الأثابج الهلاليين

    أثبج هو ابن أبي ربيعة بن نهيك بن هلال، وكانو أوفر عدداً وأكثر بطوناً، وكانوا أحياءا غزيرة من جملة الهلاليين الداخلين لأفريقية. وكانت مواطنهم حيال جبل أوراس من شرقية. وكان منهم : الضحاك وعياض ومقدم والعاصم ولطيف ودريد وكرفة وغيرهم حسبما يظهر في نسبهم. ولما ملك الموحدون أفريقية نقلوا منهم إلى المغرب الأقصى العاصم ومقدماً وقرة وتوابع لهم من جشم.

    1 ـ كرفة بن الأثبج :

    لما نبذ بنو أبي حفص العهد للذواودة اصطنعوا كرفة من بطون الأثابج، فكانوا حرباً لرياح وشيعة للسلطان. وأقطعتهم الدولة لذلك جباية الجانب الشرقي من جبل أوراس وكثيرا من بلاد الزاب الشرقية، حيث كانت محلاتهم الشتوية. حتى إذا اختل ريح الدولة، وأخلقت جدتها واعتزت رياح عليها، وملكوا المجالات على من يظعن فها نزل كرفة هؤلاء بجبل أوراس حيث أقطاعاتهم وسكنوه حللاً متفرقة واتخذوه وطناً. وربما يظعن بعضهم إلى تخوم الزاب.

    وهم بطون كثيرة، فأولهم: بنو محمد بن كرفة ويعرفون بالكلبية، وأولاد سهيب بن محمد بن كليب ويعرفون بالشبه، وأولاد صبيح بن فاضل بن محمد بن كليب ويعرفون بالصبحة، وأولاد سرحان بن فاضل أيضا ويعرفون بالسرحانية. وهؤلاء هم المودعات وهم موطنون بجبل أوراس مما يلي زاب تهودا. ثم أولاد نابت بن فاضل، وهم أهل الرياسة في كرفة. ولهم أقطاعات السلطان التي ذكرناها، وهم ثلاثة أفخاذ: أولاد مساعد وأولاد ظافر وأولاد قطيفة. والرياسة أخص بأولاد مساعد في أولاد علي بن جابر بن فتاح بن مساعد بن نابت. وأما بنو محمد والمراونة فهم ظواعن جائلة في القفار تلقاء مواطن أولاد نابت. ويكتالون الحبوب لأقواتهم من زروع أهل الجبل، وأولاد نابت. وربما يستعملهم صاحب الزاب في تصاريف أمره من عسكر وإخفار، وغير ذلك من أغراضه.

    2 ـ دريد بن الأثبج :

    كان دريد أعز الأثبج وأعلاهم كعبا بما كانت الرياسة على الأثبج كلهم عند دخولهم إلى أفريقية لحسن بن سرحان بن وبرة إحدى بطونهم، وكانت مواطنهم ما بين عنابة إلى قسنطينة إلى طارف مصقلة (خنشلة )، وما يحاذيها من القفر. وكانوا بطونا كثيرة منهم: أولاد عطية بن دريد وأولاد سرور بن دريد وأولاد جار الله من ولد عبد الله بن دريد. وتوبة من ولد عبد الله أيضاً، وهو توبة بن جبر بن عطاف بن عبد الله.
    فأما أولاد عطية فكانت رئاستهم في أولاد بني مبارك بن حباس، وكانت لهم تلة بن حلوف من أرض قسنطينة. ثم غلبتهم توبة على تلة بن حلوف وعجزوا عن رحلة القفر وتركوا الإبل واتخذوا الشاة والبقر وصاروا في عداد القبائل الغارمة، ورياستهم في أولاد وشاح بن عطوة بن عطية بن كمون بن فرج بن توبة، وفي أولاد مبارك بن عابد بن عطية بن عطوة، ويجاورهم أولاد سرور وأولاد جار الله على سننهم في ذلك.
    كانت رئاسة أولاد وشاح لعهد ابن خلدون منقسمة بين سجم بن كثير بن جماعة بن وشاح وبين أحمد بن خليفة بن رشاش بن وشاح. وأما أولاد مبارك بن عابد فرئاستهم أيضا منقسمة بين نجاح بن محمد بن منصور بن عبيد بن مبارك، وعبد الله بن أحمد بن عنان بن منصور ورثها عن عمه راجح بن عثمان بن منصور وأما أولاد جار الله فرئاستهم في ولد عنان بن سلام منهم.

    3 ـ عياض :

    هم أولاد مشرف بن الأثبج، نزلوا بجبل القلعة ” قلعة بني حماد”، وملكوا قبائله وغلبوهم على أمرهم، وصاروا يتولون جبايتهم. ولما غلبت عليهم الدولة بمظاهرة رياح صاروا إلى المدافعة عن تلك الرعايا وجبايتهم للسلطان. وسكنوا ذلك الجبل فطوله من المشرق إلى المغرب ما بين ثنية غنية والقصاب إلى وطن بني يزيد بن زغبة. فأولهم مما يلي غنية للمهاية. ورئاستهم في أولاد ديفل، ومعهم بطن منهم يقال لهم الزير، وبعدهم المرتفع والخراج من بطونهم.
    فأما المرتفع فثلاثة بطون: أولاد تبان، ورياستهم في أولاد محمد بن موسى، وأولاد حناش، ورياستهم في بني عبد السلام. وأولاد عبدوس ورياستهم في بني صالح. ويدعى أولاد حناش وأولاد تبار جميعاً أولاد حناش. وأما الخراج فرياستهم لأولاد زائدة بني عباس بن خفير، ويجاور الخراج من جانب الغرب أولاد صخر، وأولاد رحمة من بطون عياض، وهم مجاورون لبني يزيد بن زغبة في آخر وطن الأثابج من الهلاليين.

    4 ـ الضحاك :

    هم أولاد مشرف بن الأثبج، كانوا بطوناً كثيرة، وكانت رياستهم مفترقة بين أمرين منهم وهما أبو عطية وكلب بن منيع. وغلب كلب أبا عطية على رياسة قبيلتهما لأول دولة الموحدين، فارتحل فيما زعموا إلى المغرب، وسكن صحراء سجلماسة، وكانت له فيها آثار حتى قتله الموحدون أو غربوه إلى الأندلس، وبقي تجمعهم بالزاب حتى غلب مسعود بن زمام والذواودة عليهم وأصاروهم في جملتهم. ثم عجزوا عن الضعن، ونزلوا بلاد الزاب واتخذوا بها المدن، فهم على ذلك لعهد ابن خلدون.

    5 ـ لطيف :

    لطيف وهو ابن سرح بن مشرف، وكان لهم عدد وقوة بين الأثابج، وهم بطون كثيرة منهم، اليتامى وهم أولاد كسلان بن خليفة بن لطيف، ومنهم ذوي مطرف وذوي أبي الخليل وذوي جلال بن معافى. ومنهم اللقامنة، أولاد لقمان بن خليفة بن لطيف ومنهم: أولاد جرير بن علوان بن محمد بن لقمان، ونزار بن معن بن محيا بن جري بن علوان، وجرير يزعمون أنهم من محيا بن جري، ومزنة من ديفل بن محيا؛ وإليه يرجع نسب بني مزنى الولاة بالزاب لهذا العهد.

    6 ـ العاصم ومقدم :

    العاصم ومقدم هم أولاد مشرف بن الأثبج، انحرفوا عن طاعة الموحدين إلى ابن غانية، فأشخصهم يعقوب المنصور إلى المغرب وأنزلهم تامستا.

    • لو تكرمت علي اريد معرفة شجرة بن عامر وبراهيمي -الشرارقة اي الاتونة من الشرق-الاحرار في ولاية البويرة سيدي عيسى الحجرة الزقة.
      وشكرا على كل المعلومات القيمة جزاك الله كل خير

  5. لو تكرمت علي اريد معرفة شجرة بن عامر وبراهيمي -الشرارقة اي الاتونة من الشرق-الاحرار في ولاية البويرة سيدي عيسى الحجرة الزقة.
    وشكرا على كل المعلومات القيمة جزاك الله كل خير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s