Tribus Zoghbiennes de Banou Malek en Algérie , قبائل : بنو مالك الزُغبية العَدنانية الجزائرية

 قبائل بنو مالك بن زغبة العدنانية الجزائرية

يرجع نسبهم إلى  مالك بن زغبة بن أبي ربيعة بن نهيك بن هلال بن عامِر من العرب العدنانية من نسل سيدنا إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام (1). كانت مواطنهم جنوب بني توجين المستولين على ما بين سعيدة والمدية(2)، ثم استولت قبائل سويد على بلاد توجين كلها ما عدا اعالي جبل الونشريس بقيت فيه لمة من توجين(3). وقبائل بنو مالك بن زغبة هي في الأصل ثلاث قبائل كبيرة وهي : بخيس وسويد والحرث. تفرعت منها عدة قبائل وفروع أخرى  كثيرة ( لن نذكرها كلها بل سنذكر الثابت في أصلها في كتب النسابة ، أما ما إستحدث في أنسابهم وأسامهم سنتركه لأبناء تلك القبائل للبحث عنه وتدوين رواياته الشفوية )

1 ـ أما قبيلة بخيس بن مالك بن زغبة فنزلوا بنواحي وهران.

2 ـ وأما قبائل سُويد فهم بنو عامر بن مالك بن زغبة. فقد كانوا في البداية أحلافاً لبني بادين قبل دولة بني زيان، ولما ملك عائلة بنو عبد الواد تلمسان ونزلوا بساحتها وضواحيها، كانت قبائل بنو سويد هؤلاء أخص بحلفهم وولايتهم من سائر قبائل زغبة. ومواطنهم تمتد ما بين جبل الونشريس  وتلمسان عرضا وخليج أرزيو والشط الشرقي طولا ( أي أنهم سيطروا وعمروا أراضي الولايات المحصورة بين تسمسيلت وتلمسان اليوم وبين وهران ومستغانم  إلى حدود ولاية المدية الجنوبية ) ، وكانت ناجعتهم تنحدر شتاءا إلى مزاب ( ولاية غرداية اليوم ) ، فيمرون بآفلو وتاجموت (ولاية الأغواط ) .(4)

وكانت قبائل سويد المذكورة في عهد ابن خلدون مخصورة في القبائل الآتية وهي :
قبيلة فليتة ( تستقر اليوم في  ولاية غليزان) وشبابة ( دخلت في احلاف كثيرة ) ومجاهر ( كامل ولاية مستغانم وكانت مستغانم تسمى= بلاد مجاهر ) وجوثة (وهران)، وهذه القبائل كلها ( اخوة ) وهم م من بني سويد بن عامر بن مالك من العرب القيسية العدنانية . وقبيلة الحساسنة بطن من شبابة إلى حسان بن شبابة. ( كانت مواطنها في ولاية غليزان ، شتت فروعها الأتراك إثر ثورة قامت بها القبيلة ضدهم ، ونقلوا أجزاء منها لبلعباس ومعسكر ومازال بعضهم في ولاية غلزان داخل  اخوتهم فليته ) وبنو غفير وبنو شافع وبنو مالف،  وهؤلاء كلهم من بنو سليمان بن مجاهر. وبو رحمة وبو كامل وبني حمدان،  وهؤلاء كلهم بنو مقدر بن مجاهر. ومن حمدان بطون كثيرة: أولاد عيسى وأولاد مهدى وأولاد عريف وأولاد ميمون وأولاد أبوبكر وأولاد عنتر وأولاد عطيه وغيرهم.

أما قبيلة هبرة الذي يُسمى عليهم اليوم سهل كبير في الغرب الجزائري (سهل هبرة ) وتُنسب إليهم الزاوية الهبرية  فينسبهم الناس إلى مجاهر بن سويد، بينما يزعمون أنهم من قوم المقداد بن الأسود الصحابي البدري، فهم من قبيلة  قضاعة، وقد ينتسب بعض بطونهم  إلى قبيلة تجيب من بطون كندة.(حسب ما دونه ابن خلدون عنهم ) وكانوا قد نزلوا بنواحي البطحاء بالضفة اليمنى لواد مينة ( ولاية غليزان ) (5)، وكانت لهم حروب شديدة ضد الأسبان.

وقبيلة صبيح ( أكبر قبيلة في ولاية الشلف ) : وهم من صبيح بن علاج بن مالك بن زغبة، كان لهم عدد وقوة، وكانوا يظعنون بظعن قبائل سويد ويقيمون بمقامهم. وتنقسم قبيلة صبيح اليوم إلى قبيلين يفصل بينهما واد شلف، صبيح القبلية : جنوب شلف ( الونشريس ) ، وصبيح الظهارة : شمال شلف ( نسبة لجبال الظهرة ) ، كما يتواجدون أيضا في كل من تنس ومازونة ومستغانم.

وكانت رياستهم لعهد يغمراسن وما قبله، في أولاد عيسى بن عبد القوي بن حمدان، وكانوا ثلاثة: عمر بن مهدي وعطية وطراد. واختص مهدي بالرياسة عليهم ثم ابنه سيف بن مهدي ثم أخوه عمر بن مهدي. ثم تملك  يوسف بن مهدي بلاد البطحاء وسيرات كلها بعدما أقطعه اياها يغمراسن، وأقطع لعنتر بن طراد بن عيسى قرارة البطحاء وكانوا يقتضون أتاواتهم على الرعايا ولا يناكرهم فيها. وربما خرج في بعض خروجه واستخلف عمر بن مهدي على تلمسان وما إليها من ناحية المشرق. وفي خلال ذلك خلت مجالاتهم بالقفر من ظعونهم وناجعتهم (انتقلوا كلهم للولايات الشمالية بعدما كانت اراضيهم الاولى في ولايات الهضاب المحاذية للصحراء ) ، إلا أحياء من بطونهم قليلي العدد من الجوثة وفليتة ومالف وغفير وشافع وأمثالهم فغلب عليهم هنالك المعقل ( بعض فروع هذه القبائل انضمت لقبائل المعقل في ولايات الهضاب ) ، وفرضوا عليهم أتاوة من الإبل يعطونها ويختارونها عليهم من البكرات. وكان المتولي لأخذها منهم من شيوخ المعقل أبو الريش بن نهار بن عثمان بن عبيد الله، وقيل علي بن عثمان أخو نهار. وقيل إن البكرات إنما فرضها للمعقل على قومه بن عامر جميل لأجل مظاهرة له على عدوه، وبقيت للمعقل عادة إلى أن تمشت رجالات من زغبة في نقفر ذلك، وغدروا برجال المعقل ومنعوا تلك البكرات.

3 ـ وأما قبائل الحرث فهم بنو حارث بن مالك بن زغبة بن أبي ربيعة بن نهيك بن هلال بن عامِر، وهم قبائل ثلاثة :
غريب، والعطاف   ، والديالم.

ـ قبيلة غريب  ( ولاية عين الدفلى ): وهم غريب بن حارث بن مالك بن زُغْبَة، وكان منهم بنو منيع ، وبنو مزروع وأولاد يوسف وأولاد كامل والأحلاف وبنى عامر وأولاد خلوف والمواهبه. كانت رياستهم الاولى في أبناء مزروع بن خليفة بن خلوف بن يوسف بن بكرة بن منهاب بن مكتوب بن منيع بن مغيث بن محمد بن غريب، وهو جدهم بن حارث. مواطنهم جنوب شرق خميس مليانة ، وباسمهم اليوم  سد غريب حوالي 60 كلم شرق عين الدفلى.

ـ قبيلة العطّاف ( مدينة العطاف ) : وهم من ولد عطّاف بن رومي بن حارث بن مالك بن زُغْبَة، وكان من أشهر فروعهم  أولاد يعقوب وأولاد، ومعهم طائفة من قبيلة براز إحدى قبائل الأثبج. كانت رياسة ظعونهم لأولاد يعقوب بن نصر بن عُرْوَة بن منصور بن أبي الذئب بن حسن بن عياض بن عطاف بن رومي بن الحارث بن مالك بن زغبة، وابن أخيه (أولاد علي) علي بن أحمد وبنيه. تمتد مواطنهم من غرب مدينة مليانة إلى غرب مدينة عين الدفلى، وباسمهم دائرة العطّاف. وأقطعهم السلطان مغارم جبل دراك وما إليه من وادي شلف، وحال بينهم وبين موطن باقي قبائل سويد جبل الونشريس، وكانوا قد تملكوا واستوطنوا بلاد وزينة في قبلة الجبل.

ـ قبيلة الديالم ( أغلب فروعها في ولاية المدية بلاد السارسو ) : وهم بني ديلم بن حسن بن إبراهيم بن رومي بن الحارث، وكانت فيهم فروع كثيرة منهم : أولاد إبراهيم بن رزق بن رعاية بن مزروع بن صالح بن ديلم، و بنو زيادة بن إبراهيم بن رومي، والدهاقنة أولاد دهقان بن حسن، وأولاد هلال بن حسن (تسمى بإسمهم اليوم ، منطقة بولاية المدية ) ، وبنو نوال بن حسن، ومنهم اليوم قبيلة العكارمة أبناء عكرمة بن مزروع بن صالح. كانت رياستهم في ولد إبراهيم بن رزق بن رعاية بن مزروع بن صالح بن ديلم، وأولاد السعد بن العبّاس بن إبراهيم منهم لعهد ابن خلدون. وكانت من قبل لعمه أبي يحيى بن إبراهيم. وتقبض عليه السلطان أبو عثمان بإشارة عريف بن يحيى وأغرى به وهلك في محبسه.

مخطوطة تاريخية لشجرة نسب أهم قبائل بنو مالك في عهد ابن خلدون (-  المخطوطة لا تذكر كل فروعهم أو أسماء قبائلهم الحالية -أي الفروع و القبائل الأخرى التي تفرعت من هذه القبائل  ) 

مخطوطة تاريخية لشجرة نسب أهم قبائل بنو مالك في عهد ابن خلدون ( المخطوطة لا تذكر كل فروعهم أو أسماء قبائلهم الحالية )

مخطوطة تاريخية لشجرة نسب أهم قبائل بنو مالك في عهد ابن خلدون ( المخطوطة لا تذكر كل فروعهم أو أسماء قبائلهم الحالية )

قال فيهم ابن خلدون :

و أما بنو مالك بن زغبة فهم بطون ثلاثة : سويد بن عامر بن مالك و هم بطنان العطاف بن ولد عطاف بن رومي بن حارث و الديالم من ولد ديلم بن حسن بن إبراهيم بن رومي فأما سويد فكانوا أحلافا لبني يادين قبل الدولة و كان لهم اختصاص ببني عبد الواد و كانت لهم لهذا العهد أتاوات على بلد سيراة و البطحاء و هوارة و لما ملك بنو يادين تلول المغرب الأوسط و أمصاره كان قسم بني توجين منه شياخ التلول القبلية ما بين قلعة سعيدة في الغرب إلى المرية في الشرق فكان لهم قلعة ابن سلامة و منداس و أنشريس و ورنية و ما بينهما فاتصل جوارهم لبني مالك هؤلاء في القفر و التل .

و لما ملك بنو عبد الواد تلمسان و نزلوا بساحتها و ضواحيها كان سويد هؤلاء أخص بحلفهم و ولايتهم من سائر زغبة و كانت لسويد هؤلاء بطون مذكورون من فلمة و شبانة و مجاهر و جوثة كلهم من بني سويد و الحساسنة بطن من شبانة إلى حسان بن شبانة و غفير و شافع و مالف كلهم بنو سليمة بن مجاهر و بو رحمة و بو كامل و حمدان بنو مقدر بن مجاهر و يزعم بعض نسابتهم أن مقدرا ليس بجد لهم و إنما وضع ذلك أولا بو كامل . و كانت رياستهم لعهدهم في يغمراسن و ما قبله في أولاد عيسى بن عبد القوي بن حمدان و كانوا ثلاثة : مهدي و عطية و طراد و اختص مهدي بالرياسة عليهم ثم ابنه يوسف بن مهدي ثم أخوه عمر بن مهدي و اقطع يغمراس يوسف بن مهدي ببلاد البطحاء و سيرات و أقطع عنتر بن طراد بن عيسى مراري البطحاء و كان يقتضون أتاوتهم على الرعايا ولا يناكرهم فيها و ربما خرج في بعض خروجه و استخلف عمر بن مهدي على تلمسان و ما إليها من ناحية المشرق . و في خلال ذلك خلت مجالاتهم بالقفر من ظعونهم و ناجعتهم إلا أحياء من بطونهم قليلي العدد من الجوثة و فليتة و مالف و غفير و شاقع و أمثالهم فغلب عليهم هنالك المعقل و فرضوا عليهم أتاوة من الإبل يعطونها و يختارونها عليهم من البكرات و كان المتولي لأخذها منهم من شيوخ المعقل ابن الريش بن نهار بن عثمان بن عبيد الله و قيل علي بن عثمان أخو نهار و قيل إن البكرات إنما فرضها للمعقل على قومه عامر بن جميل لأجل مظاهرة له على عدوه و بقيت للمعقل عادة إلى أن تمشت رجالات من زغبة في نقض ذلك و غدروا برجال المعقل ومنعوا تلك البكرات . أخبرني يوسف بن علي ثم غانم عن شيوخ قومه من المعقل أن سبب البكرات و فرضها على زعمه كما ذكرناه و أما سبب رفعها فهو أن المعقل كانوا يقولون غرامتها ادالة بينهم فلما دالت لعبيد الله الدولة في غرامتها جمع ثوابه في جوثة قومه و حرضهم على منعها فاختلفوا و اختبروا مع عبيد الله و دفعوهم إلى جانب الشرق و حالوا بينهم و بين أحيائهم و بلادهم و طالت الحرب و مات فيها بنو جوثة و ابن مريح من رجالاتهم و كتب بنو عبد الله إلى قومهم من قصيدة بني معقل . ( بني معقل إن لم تصرخونا على العدو … فلا يذلكم تذكر ما طرا لنا ) . ( قتلنا ابن جوثه و الهمام بن مريح … على الوجه مكبوب و ذا من فعالنا ) . فاجتمعوا و جاؤا إلى قومهم و فرت أحياء زغبة و اجتمع بنو عبيد الله و إخوانهم من ذوي منصور و ذوي حسان و ارتفع أمر البكرات من زغبة لهذا العهد ثم حدث بين يغمراسن و بينهم فتنة هلك فيها عمر بن مهدي و ابن حلوا و انزلوهم عن التلول و الأرياف من بلاد عبد الواد إلى القفر المحاذي لأوطان بني توجين على المهادنة و المصاهرة فصاروا لهم حلفاء على بني عبد الواد و من عجز منهم عن الظعن نزل ببسائط البطحاء و سارت بطونهم كلها من شبابة و مجاهر و غفير و شافع و مالف و بو رحمة و بو كامل و نزل محيسن بن عمارة و أخوه سويد بضواحي و هران فوضعت عليهم الأتاوات و المغارم و صاروا من عداد الرعايا أهل الجباية و ولي عثمان بن عمر أمر الظعون من سويد ثم هلك و قام بأمره ابنه ميمون و غلب عليه أخوه سعيد و استبد و كان بين سويد و بين بني عامر بن زغبة فتنة اتصلت على الأيام و ثقلت و طأة الدولة الزيانية عليهم و زحف يوسف بن يعقوب إلى منازلة تلمسان و طال مقامه عليها فوفد عليه سعيد بن عثمان بن عمر بن مهدي شيخهم لعهده فأتى مجلسه و أكرم و ادته ثم أجمع قتله ففر و لحق و أجلب على أطراف التلول و ملك السرسو قبلة بلاد توجين و نزعت إليه طائفة من عكرمة بني يزيد و عجزوا عن الظعن و أنزلهم بجبل كريكرة قبلة السرسو و وضع عليهم الأتاوة و لم يزل كذلك إلى أن هلك يوسف بن يعقوب و اتصل سلطان آل يغمراسن . و لما ولي أبو تاشفين بن موسى بن عثمان بن يغمراسن استخلص عريف بن يحيى لديه صحابة كانت له معه قبل الملك ثم آسفه ببعض النزعات الملوكية و كان هلال مولاه المستولي عليه يغص بما كان عريف منه فنزع عريف بن يحيى إلى بني مرين ملوك المغرب الأقصى و نزل على السلطان أبي سعيد منهم سنة عشرين و سبعمائة و اعتقل أبو تاشفين عمه سعيد بن عثمان إلى أن هلك في محبسه قبيل فتح تلمسان و لحق أخوه ميمون بن عثمان و ولده بملك المغرب و أنزل عريف بن يحيى من سلطان بني مرين أكرم نزل و أدنى مجلسه و أكرم مثواه ثم اتخذه ابنه السلطان أبو الحسن من بعده بطانة لشواره و نجيا لخلواته و لم يزل يحرضهم على آل زيان بتلمسان و نفس ميمون بن عثمان و ولده عريف رتبته عند السلطان أبي الحسن فنزعوا إلى أخيه أبي علي بتافيلات فلم يزالوا بها إلى أن هلك ميمون تغلب السلطان أبو الحسن على أخيه أبي علي و صار أولاد ميمون في جملته و زحف السلطان أبو الحسن إلى تلمسان يجر أمم المغرب و أحجر على زيان بتلمسان ثم اقتحمها عليهم عنوة و أبتزهم ملكهم و قتل السلطان أبا تاشفين عند شدونة و بعث كلمته في أقطار المغرب الأقصى و الأدنى إلى تخوم الموحدين من أندلس و جمع كلمة زناتة و استتبعهم تحت لواتة و فر بنو عامر من زغبة أولياء بني عبد الواد إلى القفر كما نذكره و رفع السلطان أبو الحسن قوم عريف بن يحيى بمحلته على كل عربي في إيالته من زغبة و المعقل و كان عقد سمعون بن سعيد على الناجعة من سويد وهلك أيام نزول السلطان بتاسالة سنة اثنتين و ثلاثين و سبعمائة قبل فتح تلمسان . و ولي من بعده أخوه عطية و هلك لأشهر من ولايته بعد فتح تلمسان فعقد السلطان لوزمار بن عريف على سويد و سائر بني مالك و جعل رياسة البدو حيث كان من أعماله و أخذ الصدقات منهم و الأتاوات فعكفت على هيئة أمم البدو و اقتدى بشواره رؤساؤهم و فر ابن عمه المسعود بن سعيد و لحق ببني عامر و أجلبوا على السلطان بدعاء جزار شبة ابنه أبي عبد الرحمن فجمع لهم وزمار و هزمهم كما نذكره و سفر عريف بين السلطان أبي الحسن و بين الملوك لعهده من الموحدين بأفريقية و بني الأحمر بالأندلس و الترك بالقاهرة و لم يزل على ذلك إلى أن هلك السلطان أبو الحسن . و لما تغلب السلطان أبو عنان على تلمسان كما سنذكره رعى لسويد ذمة الانقطاع إليه فرفع و زمار بن عريف على سائر رؤساء البدو من زغبة و أقطعه السرسو و قلعة ابن سلامة و كثيرا من بلاد توجين و هلك أبو عريف بن يحيى فاستقدمه من البدو و أجلسه بمكان أبيه من مجلسه جوار أريكته و لم يزل على ذلك و عقد لأخيه عيسى على البدو من قومه ثم بني عبد الواد بعد ملك السلطان أبي عنان عادت لهم الدولة بأبي حمو موسى بن يوسف بن عبد الرحمن بن يحيى بن أبي يغمراسن من أعياص ملوكهم . و تولى كبر ذلك صغير بن عامر و قومه لما لهم مع آل زيان من الولاية و ما كان لبني مرين فيهم من النعمات فملكوا تلمسان و نواحيها و عقدوا على سويد لميمون بن سعيد ابن عثمان و تاب وزمار بن عريف و رأى الترهب و الخروج عن الرياسة فبنى حصنا بوادي ملوية من تخوم بني مرين و نزل به و أقام هنالك لهذا العهد و ملوك بني مرين يرعون له ذمة اختصاصه سلفهم فيؤثرونه بالشورى و المداخلة في الأحوال الخاصة مع الملوك و الرؤساء من سائر النواحي فتوجهت إليه بسبب ذلك وجوه أهل الجهات من الملوك و شيوخ العرب و رؤساء الأقطار . و لحق أخواه أبو بكر و محمد بقومهم فمكروا بالميمون و دسوا عليه من قتله غيلة من ذويهم و حاشيتهم و استبدوا برياسة البدو ثم لما نصبت بنو حصين بن زيان ابن عم السلطان أبي حمو للملك كما نذكره و رشحوه للمنازعة سنة سبع و ستين و سبعمائة هبت من يومئذ ريح العرب و جاش مرجلهم على زناتة و وطئوا من تلول بلادهم بالمغرب الأوسط فأعجزوا عن حمايته و ولجوا من فروجها ما قصروا عن سده و دبوا فيها دبيب الظلال في الفيوء فتملكت زغبة سائر البلاد بالأقطاع من السلطان طوعا و كرها رعيا لخدمته و ترغيبا فيها و عدة و تمكينا لقوته حتى أفرجت لهم زناتة عن كثيرها و لجؤا إلى سيف البحر . و حصل كل منهم في الفلول على ما يلي موطنه من بلاد القفز فاستولى بنو يزيد على بلاد حمزة و بني حسن كما كانوا من قبل و منعوا المغارم و استولى بنو حسين (حصين) على ضواحي المدينة أقطاعا و العطاف على نواحي مليمانة و الديالم على وزينة و سويد على بلاد بني توجين كلها ما عدا جبل و نشريس لتوعره بقيت فيه لمة من توجين رياستهم لأولاد عمر بن عثمان من الجشم بني تيغرين كما نذكره و بني عامر على تاسالة و ميلانة إلى صيرور إلى كيدزة الجبل المشرف على وهران . و تماسك السلطان بالأمصار و أقطع منها كلميتو لأبي بكر بن عريف و مازونة لمحمد بن عريف و نزلوا لهم عن سائر الضواحي فاستولوا عليها كافة و أوشك بهم أن يستولوا على الأمصار و كل أول فإلى آخر و لكل أجل كتاب و هم على ذلك لهذا العهد . و من بطون سويد هؤلاء بطن بنواحي البطحاء يعرفون بهبرة ينسبهم الناس إلى مجاهد ابن سويد و هم يزعمون أنهم من قوم المقداد بن الأسود وهم بهذا من قضاعة و منهم من يزعم أنهم من تجيب إحدى بطون كندة و الله أعلم . و من ظواعن سويد هؤلاء ناجعة يعرفون بصبيح و نسبهم إلى صبيح بن علاج بن مالك و لهم عدد و قوة و هم يظعنون بظعن سويد و يقيمون بمقامهم .

و أما الحرث بن مالك و هم العطاف و الديام فموطن العطاف قبلة مليانة و رياسة ظعونهم لولد يعقوب بن نصر بن عروة من منصور بن أبي الذئب بن حسن بن عياض بن عطاف بن زيان بن يعقوب و ابن أخيه علي بن أحمد و بنيهم و معهم طائفة من براز إحدى بطون الأثبج و أقطعهم السلطان مغارم جبل دراك و ما إليه من وادي شلب و حال بينهم و بين موطن سويد و نشريس و لهم بلاد و زينة في قبلة الجبل رياستهم في ولد إبراهيم بن زروق بن رعاية من مزروع بن صالح بن ديلم و السعد بن العباس بن إبراهيم منهم لهذا العهد و كانت من قبل لعمه أبي يحيى بن إبراهيم و تقبض عليه السلطان أبو عثمان بإشارة عريف بن يحيى وأغرى به و هلك به و هلك في محبسه . و فيهم بطون كثيرة منهم بنو زيادة بن إبراهيم بن رومي و الدهاقنة أولاد هلال بن حسن و بنو نوال بن حسن أيضا و كلهم إخوة ديلم بن حسن و ابن عكرمة من مزروع بن صالح و يعرفون بالعكارمة و هؤلاء العطاف و الديالم أقل عددا من سويد و أولياؤهم في فتتتهم مع بني عامر لمكان العصبية من نسب مالك و لسويد عليهم اعتزاز بالكثرة و الديالم أبعد مجالا منهم في القفر و يحاذيهم في مواطنهم من جانب التلول بطن من بطون الحرث يعرفون بغريب نسبهم إلى غريب بن حارث حي حلول بتلك المواطن يطلبهم السلطان في العسكرة و يأخذ منهم المغارم و هم أهل شاء و بقر و رياستهم في أبناء مزروع بن خليفة بن خلوف بن يوسف بن بكرة بن منهاب بن مكتوب بن منيع بن مغيث بن محمد الغريب و هو جدهم ابن حارث و ترادفهم في رياستهم على غريب أولاد يوسف و هم جميعا أولاد بني منيع و سائر غريب من الأحلاف شيوخهم أولاد كامل و الله مالك الخلق و الأمر

—————————————————————————————————————- ملاحظة : هاته أسماء أشهر قبائلهم في عهد إبن خلدون وهي اليوم بلا شك بطون كثيرة بأسماء مختلفة وجديدة نترك البحث فيها لأبنائها لتدوين  فروعهم وقبائلهم الجديدة
—————————————————————————————————————- ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) – تاريخ ابن خلدون – ج6 – ص.
59 (2) مبارك الميلي ـ تاريخ الجزائر في القديم والحديث ـ ج
2 (3) – تاريخ ابن خلدون – ج6 – ص.64 ـ 65
(4) مبارك الميلي ـ تاريخ الجزائر في القديم والحديث ـ ج2 ـ ص375 (5) مبارك الميلي ـ تاريخ الجزائر في القديم والحديث ـ ج2 ـ ص201

Advertisements

23 thoughts on “Tribus Zoghbiennes de Banou Malek en Algérie , قبائل : بنو مالك الزُغبية العَدنانية الجزائرية

  1. استقرار قبائل سويد الهلالية بهذه البقعة كان جراء خلائها من طرف (مغراوة) التي اختارت في وقت ما العيش في جبال الواقعة في الظهرة . وفي آخر دولة بني زيان استقر أمر (سويد) في ( اولاد محمد) ومن زعمائهم الأمير (حميدة العبد) الذي تنتسب إله قبيلة حميد العبد بتنس ، وكان لهم ملك عظيم اتسع ملكهم الى تنس و وادي جر شرقا إلا ان جاء الاتراك وتشتت أمرهم فمنهم من دخل المخزن و منهم من اصبح في عداد الرعية و بمجئ الفرنسيين زاد حالهم سوءا بسبب انشاء المستعمرات على حساب أراضيهم و كذلك بسبب قانون Sénatus-consultus المشؤوم الذي كسر القبيلة و شتت افرادها.ومن بقاياهم الى الآن قبيلة المجاهر(سكان مستغانم)-المحال (وهم بطن من سويد في شلف )- قبيلة عكرمة شمال غليزان -اولاد الشريف -اولاد العباس-اولاد خويدم(وهم في اصل من حلفاء سويد ، من عرب الفتح ) -فليتة(سكان غليزان)
    ومن بطون سويد كذلك الحساسنة و الفلمة و أولاد ميمون و مجاهر و أولاد دفيش و أولاد حميد العبد و أولاد ونزمار و أولاد بوبكر و أولاد المسعود و فليتة وشبانة وجوثة، كلهم من بني سويد…. الخ

  2. أما قبيلة عكرمة السويدية فهي موجودة اليوم شمال غليزان وتنقسم الى بطنين ( عكرمة الشراقة وعكرمة الغرابة ) ومواطنها مجاورة بذلك مواطن أختها قبيلة فليته السويدية في جنوبها و مجاهر السويدية في شمالها .. وهؤلاء كلهم من بنو سويد الهلاليون

    كما توجد قبيلة أخرى بنفس الاسم في ولاية البيض إلا أنهم لا علاقة لهم بعكرمة السويدية (غليزان ) الذين تحدث عنهم ابن خلدون ، فالفرقة الموجودة في البيض هي بطن من عكرمة و هم يرجعون إلى اولاد عبدالكريم من قبيلة الحميان الشراقة وههم اليوم يسكنون قريبا من الشلالة الظهرانية شرق البيض وكل من عكرمة غليزان وعكرمة البيض عرب هلاليون كما في ابن خلدون

    كما ان ابن خلدون ذكر قبيلة ثالثة بنفس الاسم ( عكرمة ) وهؤلاء هم “العكارمة” من مزروع بن صالح بن (ديلم) بن حسن بن ابراهيم بن روي بن الحارث بن مالك بن زغبة فهم بذلك ( أي عكارمة الديالم ) اخوة لـ بطون قبيلة العطاف ابن زيان بن يعقوب بن روي بن الحارث و اخوة كذلك لبطون قبيلة (الغريب) وهم ( أي عكارمة الديالم المتواجدة اليوم بالمدية والونشريس ) بنو عمومة مع (عكارمة سويدالمتواجدة في غليزان) بن عامر بن مالك بن زغبة.

    ولقبائل سويد اعتزاز و رياسة على قبائل العطاف و الديالم.ومواطن الديلم كما يحددها المؤلف جنوب شرق ولاية المدية اما وطن عكرمة فهو في منطقة “السرسو” عند منبع وادي المينة. اي يتصلون بسويد من الجهة الجنوبية. المصدر:كتاب “القبائل العربية في المغرب(عصر الموحدين و بني مرين) .د/مصطفى ابو الظياف.opu الجزائر 1982.

    أما اسم الديلم فقد اختفى من الوجود ولم نعد نسمع بقبيلة بهذا المسمى لسبب بسيط هو تفرع هذه القبيلة إلى عروش وقبائل بأسماء جديدة فنجد أن احفاد الديلم اليوم هم (حسب المكان) قبائل البوعيش(بلدية البوعيش) و العزيز (بلدية سبت العزيز) والزناخرة (بلدية الشهبونية) واولاد عياد (بلدية العيون) واولاد المختار (بوقزول) واولاد هلال (بلدية اولاد هلال) وبنو عمومتهم اولاد عنتر( بوغار) وكلهم بجنوب شرق ولاية المدية ما عدا اولاد عياد بتيسمسيلت .أما قبيلة العطاف فهي الى الآن في مكانها بأفخاذها و بطونها تحوم حول مدينة العطاف بولاية عين الدفلى الى وادي الفضة.و العكارمة من ديلم هم الآن بالسرسو ببطونهم وهم ساكني مدن المهدية والسوقر و الدحموني وربما غيرها و هناك عكارمة الحمادنة بغليزان .المصادر:قراءة في كتاب (القبائل العربية في عهد الموحدين والمرينيين) ومقارنتها بكتاب Rinn: Le royaume d’Alger sous le dernier Dey . وانا اعرف هذه المناطق و اهلها بحكم القرب منها والإختلاط بين القبائل.والله اعلم.

  3. je vous remercie pour cette réflexion,mai j’ai pa pu vraiment comprendre le mal entendu entre les ma3kal et les benou souid et j’aimerai bien avoir d’autre informations concernant la l’aghalik des hachem qui a étais former dans la région en question “des benou souid”.
    j’aimerai également savoir qu’elle confrérie suivaient t’ils et leurs relation avec la derkaouia.
    Finalement,quand les benou souid sont venu dans la region? et quelle est le sort des hassasna.

    • السلام عليكم ورحمه الله :

      أولا أخي يجب أن تعلم أن سويد هي مجموعة من القبائل وليس قبيلة ، واحدة فمجاهر في مستغانم و فليته في غليزان و صبيح في شلف وحساسنة في سعيدة وبلعباس و غيرهم كثير,,, هي كلها قبائل تعود في نسبها لسويد من زغبة كل هذه القبائل هي اخوة

      قبائل سُوَيْد العربية الهلالية

      هم بنو سُوَيْد بن عامِر بن مالك بن زغبة، كان لهم اختصاص ببني عبد الواد. وكانت لهم لعهد ابن خلدون أتاوات على بلد سيرات والبطحاء وهوّارة. ثم كانت لهم قلعة بن سلامة ومنداس وانشريس ووزينة وما بينهما، فاتصل جوارهم لبني مالك هؤلاء في القفر والتل. ومن بطونهم فليتة وشبانة ومجاهر وجوثة والحساسنة وبو رحمة وبو كامل وحمدان وهبرة و صبيح. كانت رياستهم في أولاد عيسى بن عبد القوي بن حمدان، وكانوا ثلاثة : عمر بن مهدي وعطية وطراد. واختص مهدي بالرياسة عليهم ثم ابنه سيف بن مهدي ثم أخوه عمر بن مهدي وأقطع يغمراسن يوسف بن مهدي ببلاد البطحاء وسيرات، وأقطع عنتر بن طراد بن عبسي قرارة البطحاء وكانوا يقتضون أتاواتهم على الرعايا ولا يناكرهم فيها. وربما خرج في بعض خروجه واستخلف عمر بن مهدي على تلمسان وما إليها من ناحية المشرق.

      1 ـ فليتة : من بني سويد بن عامِر بن مالك بن زغبة
      2 ـ شبانة : من بني سويد بن عامِر بن مالك بن زغبة
      3 ـ مجاهر : من بني سويد بن عامِر بن مالك بن زغبة ، ومن بطونهم :
      ـ غفير : هم بنو سليمان بن مجاهر
      ـ شافع : هم بنو سليمان بن مجاهر
      ـ مالف : هم بنو سليمان بن مجاهر
      ـ بو رحمة : هم بنو مقدر بن مجاهر
      ـ بو كامل : هم بنو مقدر بن مجاهر
      ـ حمدان : هم بنو مقدر بن مجاهر ، ومنهم أولاد عيسى
      ـ هبرة : يزعمون أنهم من قوم المقداد بن الأسود، وهم بهذا من قضاعة ، ومنهم من يزعم أنهم من تجيب إحدى بطون كندة ، وينسبهم الناس إلى مجاهر بن سويد والله أعلم ، كانوا لعهد ابن خلدون بنواحي البطحاء

      4 ـ جوثة : من بني سويد بن عامِر بن مالك بن زغبة
      5 ـ الحساسنة : هم بنو حسان بن شبانة بن سُوَيْد بن عامِر بن مالك بن زغبة.
      6 ـ صبيح : هو صبيح بن علاج بن مالك بن زغبة ، كان لهم عدد وقوة وكانوا يظعنون ويقيمون مع سويد.

      قال صاحب الفصول :

      ” مستغانم كانت دويرات وكانت رباط للمجاهدين وما اتسعت إلا بعد نزول الشريف سيدي عبد الله الخطابي فعمرها بإشارة على تلميذه أحميدة العبد شيخ قبيلة سويد في أواخر القرن 10هـ ، كثر عمرانها واتسع البناء ونمت تجارتها وتزاحمت على السكن فيها ومجاورة الشريف الخطابي سيدي عبد الله.”

      وقال ابن خلدون :

      ” وكانت لسويد هؤلاء بطون مذكورون من فليتة وشبانة ومجاهر وجوثة، كلهم من بني سويد. والحساسنة بطن من شبانة إلى حسان بن شبانة وغفير وشافع وما لف. كلهم بنو سليمان بن مجاهر وبو رحمة وبو كامل وحمدان بنو مقدر بن مجاهر. ويزعم بعض نسابتهم أن مقدرا ليس بجد لهم، وإنما وضع ذلك أولاد بوكامل.
      وكانت رياستهم لعهدهم في يغمراسن وما قبله في أولاد عيسى بن عبد القوي بن حمدان، وكانوا ثلاثة : عمر بن مهدي وعطية وطراد. واختص مهدي بالرياسة عليهم ثم ابنه سيف بن مهدي ثم أخوه عمر بن مهدي وأقطع يغمراسن يوسف بن مهدي ببلاد البطحاء وسيرات، وأقطع عنتر بن طراد بن عبسي قرارة البطحاء وكانوا يقتضون أتاواتهم على الرعايا ولا يناكرهم فيها. وربما خرج في بعض خروجه واستخلف عمر بن مهدي على تلمسان وما إليها من ناحية المشرق.”

  4. si vous le permettez, j’aimerai avoir d’autres articles concernant l’histoire des hachems des benou souid et de hssasna et surtout leurs relation avec les confréries.

  5. Je suis de la tribu des hasasnas. j’ai initiée mes recherches concernant l’histoire des tribus arabe suite a des dires “de mes ancêtres” que nous étions d’origine yemenites or les benou souid le sont pas, et dernièrement j’ai découvert une autre tribu dite les” daoui hassan” de la grande tribu “el ma3kal”,c’est pour cela que je vous ai demandé de m’expliquer la nature du mal entendu entre ces derniers (benou souid et el ma3kal).
    Bref a nos jours,je n’ai pas pu avoir d’autre informations.

    • les hsasnas de saida , belabass , ghelizan , sont en fait une meme tribu divisé par les turcks , c une tribu déscendante de bano souid , alors les dhui hassan à bechar , tendouf sont de ma3kil , au debut les ma3kil etaient voisins des bano souid , le mal etait dans le fait que les bano souid faisaient à l’epoque une alliance avec l’autorité de tlemcen alors les ma3kel étaient fideles à l’état marinienne à Fes .

      • Ah la je comprend mieux,donc les hassasnas de l’aghalik de flitta et de hachem et de beni amer sont les mêmes.et vous dite qu’ils faisaient alliance avec les benou zian. et de la je comprend que les turcks les ont divisés “devisé pour régner”.
        J’ai une dernière question ,quelle courant (confrérie) islamique suivez t’ils?
        Respectueusement .

  6. exact , par exemple hssassna de ben ameur , ce sont les turcks qu’ils les ont installé parmi les ameurs , ( même s’ils se considèrent aujourdhui comme des ameurs , mais en vérité ils sont une ancienne tribu distincte dispersée par les turcks, cad ils sont des cousins de Flittah et ikrima à ghellizan , de medjaher à mostaganem , de sbeah à chlef …etc. )

    pour le courant religieux ( zauia ) vraiment actuellement je n’ai pas de grande chose à vous donner sur ce sujet , je préparerai inchaAllah une recherche à ce propos .

    j’attendrais de votre part de nous informer sur les fractions de hssassna et leurs emplacements actuels .

  7. En plus des trois fractions déjà citées “du temps des turck”,il y a deux fractions nouvellement formées “au temps de la colonisation française” et gardèrent le même nom.
    La première, c’est une fraction des hassasna de beni amer,quelques individus ont émigré pour rejoindre le territoire des beni laghouat et ils se sont installés de force”d’après les dire de mon grand père”.
    (ils se retrouvent autour d’un marabout de laghouat actuellement).
    La seconde,c’est une fraction des hassasna de flitta ,ils occupent une region des mdjaher.
    (a proximité de port au poule actuellement).
    J’espère que je vous ai été bien utile .

  8. أنا من أولاد سويد سكان وادي سوف نحن من سويد القبيلة العربية الهلالية رحل أجدادنا من الغرب الجزائري جراء حروب و ثورة المحال على الباشا العثماني و هجر خلق من أولاد سويد الى تونس و أخرون الى ليبيا و منهم من هجر الى مصر …

    • انا من اولاد سويد من تونس اريد اكثر معلومات عن شجرة العائلة لوتكرمت اذا عندك اي معلومات ارسلها الي ولك جزيل الشكر

  9. السلام عليكم
    ممكن احد يشرح لي نسب قبيلة العكارمة الموجودة اليوم في ولاية غليزان؟

    هل هي من بني سويد كما يزعم البعض؟
    او هل يرجع نسبها إلى عكرمة بن عبس بن زغبة الذي ذكره ابن خلدون؟

    بارك الله فيكم

    • نعم هم اخوة لعرب العاصمة وضواحيها بنو يزيد بن عبس بن زغبة وهم عكرمة بن عبس وهم يسكنون في غليزان والشلف ومستغانم

  10. السلام عليكم و بركة الله
    ابحث عن تاريخ قابلة اولاد خريس أو خريص المتمركزة بنواحي الهاشمية سور الغزلان بولاية البويرة الحالية و شكرا جزيلا لمن يتفضل بالإجابة قدر المستطيع أو التوجيه.
    شكرا و برك الله فيكم.

  11. زياد:
    فخذ من ديالم، من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية، كانوا يقيمون بافريقية الشمالية.
    (كتاب الجزائر للمدني ص 133) .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s